فيزيائيون يصادمون بين المادة والمادة المضادة لرصد بوزون جديد

ذكرى سنوية

أعلن فريق من الفيزيائيين اقترابهم من العثور على جسيم أولي نظري غير مكتشف، بعد عام من التجارب على مُسرِّع جسيمات سوبر كيك-بي في اليابان.

ويتضمن الفريق علماء من 12 معهدًا وجامعة ألمانية، ويبحثون عن بوزون اسمه بوزون زد برايم، وهو جسيم دون ذري سيساعد في تفسير عدم تساوي المادة والمادة المظلمة والمادة المضادة في الكون. ولم يستطع العلماء رصد هذا البوزون بعد، وفقًا لبيان صحافي صادر عن جمعية ماكس بلانك، لكن النتائج الجديدة بعد ذلك العام من العمل جعلتهم أقرب إلى إيجاده.

هدف قريب

تنطوي تجربة بل 2 على المصادمة بين إلكترونات وبوزيترونات، وهي النظائر المضادة للإلكترونات. ويتوقع الفيزيائيون أن تنتج هذه العملية بوزون زد برايم.

ولم يرصد العلماء بوزون زد برايم فعليًا خلال العام الماضي، لكن النتائج التي توصلوا إليها، والتي نشرت في دورية فيزيكال ريفيو لترز، حسّنت فهمهم للبوزون وسلوكه، ما يزيد احتمال رصده في المستقبل.

تحسينات تدريجية

يعمل العلماء اليوم على زيادة معدل التصادم بين الإلكترونات والبوزيترونات، وسيمنحهم كل تصادم بيانات إضافية لتحليلها وتحسين العملية.

وقال توماس كور، الفيزيائي في جامعة لودفيج ماكسيميليان، في البيان «على الرغم من أن كمية البيانات التي حصلنا عليها ما زالت محدودة، نستطيع اليوم إجراء قياسات لم يكن ممكنًا إجراؤها سابقًا.»

The post فيزيائيون يصادمون بين المادة والمادة المضادة لرصد بوزون جديد appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى