شركة تقنيّة تستخدم الذكاء الاصطناعي لتوقع أماكن ارتفاع الإصابات بكوفيد-19

صممت شركة التنبؤ بالمخاطر «داتامينر» ذكاءً اصطناعيًا تكهن بمكان ارتفاع حالات فيروس كورونا في الولايات المتحدة وبريطانيا بتحليل منشورات وسائل التواصل الاجتماعي نحو ما نشرته ذا نيكست ويب.

وكتبت الشركة على موقعها «زيادة كتل شواهد العيان والمنشورات العامة على وسائل التواصل الاجتماعي عن كوفيد-19 تسمح للخوارزمية بالتكهن بالنقاط الأكثر خطرًا قبل سبعة أيام أو خمسة عشر يومًا من صدور أرقام انتشار كوفيد-19 الرسمية.»

وتحمل منشورات وسائل التواصل الاجتماعي معلومات مختلفة، من إعلان الأشخاص عن إصابتهم بكوفيد أو معاناتهم من الأعراض أو تعاملهم مع مرضى كوفيد دون فحصهم.

وتنبأت داتامينر بنقاط ارتفاع عدد حالات كوفيد-19 في 14 ولاية أمريكية مختلفة، وتحققت التوقعات بعد أسبوع واحد فقط، وفق ذا نيكست ويب.

وقال تيد بايلي، الرئيس التنفيذي لداتامينر، في حديثه مع بزنس إنسايدر «يبدو أن هذه المنشورات تشكل مؤشرات لارتفاع الحالات في المستقبل.»

ويسمح تحليل وسائل التواصل الاجتماعي للتنبؤ بأماكن انتشار كوفيد للحكومات بالاستعداد للأزمات، ويجب النظر إلى هذه التنبؤات بكثير من الحذر. فلا يوجد ذكاء اصطناعي يؤكد مصداقية منشورات وسائل التواصل الاجتماعي بنسبة 100%، سواء مصداقية إيجابية اختبارات كوفيد-19 أو تطور الأعراض لدى البعض.

زر الذهاب إلى الأعلى