الأمين العام يرحب بإعلان المملكة السعودية وقف إطلاق النار باسم “تحالف دعم الشرعية في اليمن”


رحب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بإعلان المملكة العربية السعودية، باسم "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، عن وقف إطلاق نار أحادي الجانب في اليمن.

جاء ذلك في بيان صادر مساء اليوم الأربعاء بتوقيت نيويورك، عن الأمين العام، أوضح فيه أن هذا الإعلان "يمكن أن يساعد في تعزيز الجهود نحو السلام، بالإضافة إلى جهود استجابة البلاد لجائحة كوفيد-19.

وفي بيانه دعا السيد غوتيريش الحكومة اليمنية وأنصار الله إلى موصلة تنفيذ تعهداتهما بوقف الأعمال العدائية على الفور. وقال "أدعو الحكومة والحوثيين إلى الانخراط، بحسن نية ودون شروط مسبقة، في مفاوضات ييسّرها مبعوثي الخاص مارتن غريفيثس".

لا سبيل آخر سوى الحوار 

وأكد الأمين العام أن الحوار هو السبيل الوحيد الذي سيتمكن من خلاله الطرفان من "الاتفاق على آلية للحفاظ على وقف إطلاق النار على الصعيد الوطني، وتدابير بناء الثقة الإنسانية والاقتصادية لتخفيف معاناة الشعب اليمني، واستئناف العملية السياسية للتوصل إلى تسوية شاملة من أجل إنهاء الصراع".

وقد صرح المتحدث باسم قوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، العقيد تركي المالكي، بأن قيادة القوات المشتركة، وبناء على إعلانها السابق في (25 آذار/مارس 2020)، أيدت ودعمت قرارات الحكومة اليمنية بقبول دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار لمواجهة عواقب انتشار فيروس كورونا، ودعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيثس لخفض فتيل التوتر واتخاذ إجراءات إنسانية واقتصادية من شأنها أن تؤدي إلى بناء الثقة بين الطرفين في اليمن.

جهود المبعوث الخاص تؤتي ثمارها

وكان المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيثس، يجري مناقشات ثنائية يومية مع الأطراف لبحث الاستئناف "العاجل" للعملية السلمية لإنهاء الحرب بشكل شامل وتعزيز جهود مشتركة بين الأطراف لمواجهة فيروس كـوفيد-19.

وقد أعرب عن أمله، في بيان أصدره مؤخرا، في أن تسفر مشاوراته الحثيثة واليومية مع الأطراف اليمنية عن تحقيق نتائج مرجوّة ترضي اليمنيين وتلبي تطلعاتهم.

ويبدو أن ذلك يسفر عن إشارات إيجابية بما فيها إعلان الحالي للتحالف عن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين، يبدأ يوم الخميس (09 نيسان/أبريل 2020، الساعة 12.00 بالتوقيت المحلي).

وقد أشار "تحالف دعم الشرعية في اليمن" إلى أن وقف إطلاق النار هذا قابل للتمديد، بهدف تهيئة الظروف المناسبة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص إلى عقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين وفريق عسكري من التحالف تحت إشراف المبعوث الخاص لمناقشة اقتراحه بشأن الخطوات والآليات لتطبيق وقف دائم لإطلاق النار في اليمن، لبناء الثقة البشرية والاقتصادية، واستئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق