جامعة عجمان تحتضن ‘هاكاثون الإمارات’ الأسبوع المقبل

جامعة عجمان تحتضن "هاكاثون الإمارات" الأسبوع المقبل

عجمان في 2 فبراير / وام/ تستضيف جامعة عجمان وللعام الثالث على
التوالي، الموسم الجديد من الهاكاثون السنوي هاكاثون الإمارات "بيانات
للسعادة وجودة الحياة" الذي تنظمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات
بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة ضمن فعاليات شهر
الإمارات للابتكار وفي جميع إمارات الدولة، من 10 إلى 12 فبراير الجاري.

ويهدف "هاكاثون الإمارات" إلى تطوير حلول وأفكار مبتكرة تسهم في تعزيز
مستويات جودة الحياة ورفع مؤشر السعادة في دولة الإمارات على أن يتم
استخلاص هذه الحلول والأفكار من البيانات الموجودة لدى الجهات الحكومية
ومن خلال التواصل فيما بينها.

و بخصوص الاستضافة قال الدكتور كريم الصغير مدير الجامعة إن الجامعة
تتشرف باستضافة "هاكاثون الامارات" /بيانات للسعادة وجودة الحياة/ للعام
الثالث على التوالي الذي يقام ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار ،
مؤكدا على أهمية احتضان الجامعة للهاكاثون في إمارة عجمان لما له من أثر
كبير في تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع المؤسسات والهيئات المختلفة في
الدولة، كما يؤكد حرص الجامعة على دعم المبادرات الوطنية والمشاريع
الابتكارية في شتى المجالات.

وبيّن أن الجامعة ستوفر مشرفين ومحكّمين على مدى أيام الاستضافة دعما
لهذه المسابقة التي تجمع مئات الفرق لتمثلمختلف شرائح المجتمع وتعمل على
تحليل البيانات المتوفرة للوصول إلى حلول للتحديات في مجالات عديدة
كالمدن الذكية والصحةوالتعليم وغيرها، والتي تنسجم مع إعلان القيادة
الرشيدة عام2020 عاماً للاستعداد للخمسين عاماً المقبلة .

من ناحيته أكد سعادة حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم
قطاع الاتصالات على أهمية الدور الذي تقوم به جامعة عجمان في إنجاح
مشروع هاكاثون الإمارات.

وقال المنصوري كانت شراكتنا مع جامعة عجمان خلال محطتي الهاكاثون
السابقتين مثالاً على العمل الجماعي الهادف، الذي يجسد استشراف المستقبل
والابتكار.. و حققت جامعة عجمان نتائج مشرّفة خلال الدورة السابقة من
الهاكاثون، ونتمنى لها أن تواصل تميّزها، وأن تستمر في دورها الطليعي
لجهة الخروج بأفكار وحلول للتحديات المطروحة على الهاكاثون من جهة،
ولجهة تطوير المخرجات العلمية للطلبة وتوجيههم نحو مهارات المستقبل بما
يخدم توجهات دولتنا الحبيبة وقيادتنا الرشيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى