‘الدولية للطاقة الذرية’ تستخدم التكنولوجيا الحديثة للتأكد من الاستخدام السلمي للمواد النووية

"الدولية للطاقة الذرية" تستخدم التكنولوجيا الحديثة للتأكد من الاستخدام السلمي للمواد النووية

فيينا في الأول من فبراير / وام / نظمت الوكالة الدولية للطاقة
الذرية مؤتمر "التكنولوجيا الناشئة"، بحث في سبل الاستفادة من تطور
التقنيات والتكنولوجيا الناشئة الجديدة في تعزيز قدرات الوكالة على
التحقق من تطبيق نظام ضمانات الوكالة الشاملة، والتأكد من الاستخدام
السلمي للمواد النووية.

جمع المؤتمر، الذي استضافته الوكالة بمقرها الرئيس في العاصمة
النمساوية "فيينا" على مدار 3 أيام، متخصصين وتقنيين من جميع أنحاء
العالم، ناقشوا عدة مواضيع شملت فرص استخدام ودمج الذكاء الاصطناعي،
والتقدم الذي تحقق في مجال التعلم الآلي لمراقبة المواد النووية وعمليات
التحليل وتحسين التصور للمساعدة في تفسير معلومات التحقق النووي، وقام
المؤتمر برصد وتقييم دقيق لتقنيات معينة حديثة ذات أهمية بالنسبة لعمل
الوكالة.

وقال ماسيمو أبارو، نائب مدير عام الوكالة رئيس إدارة الضمانات،
إن الوكالة تسعى لاكتشاف تكنولوجيات وأفكار وطرق جديدة غير مستغلة،
وتعمل على مواكبة البيئة التكنولوجية المتطورة، لتعزيز أساليب وتقنيات
الوكالة في مهام التحقق، مشيرا إلى أن الوكالة تتحقق سنوياً من
الاستخدام السلمي للمواد النووية في أكثر من 180 دولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى