طبيبة في مدينة نيويورك تحذر من كارثة وشيكة بسبب كوفيد-19

Paulo Barcellos Jr./Victor Tangermann

نشرت صحيفة نيويورك تايمز، يوم الخميس 19 مارس/آذار الجاري، مقالًا للدكتورة كورنيليا جريجز، زميلة جراحة الأطفال في إحدى مستشفيات نيويورك بعنوان «طبيبة من نيويورك تحذر من كوفيد-19: السماء تتساقط» ليعطي العنوان لمحة عن توقعات جريجز الخطيرة حول الفيروس.

وقالت جريجز «نعيش في أزمة صحية عامة عالمية تتحرك بسرعة ونطاق لم تشهدهما الأجيال الحية. التشققات في أنظمتنا الطبية والمالية تتوسع مثل جروح مفتوحة، وبغض النظر عن كيفية حدوث ذلك ستختلف الحياة بعد ذلك لنا جميعًا.»

وجاء المقال بعد أيام على تقرير للصحيفة ذاتها، يتحدث عن وجود معارضين في المجتمع البحثي يؤكدون مبالغة الجمهور في ردة الفعل تجاه التهديد. إلا أن جريجز نموذج للمزاج المتشائم السائد بين أقرانها، إذ يستعدون لأخطر ضربة قد تسحق النظام الطبي في الأسابيع المقبلة. وانتشرت هذه النظرة المتشائمة بسرعة على الإنترنت وأصبحت من المواضيع الأكثر تداولًا على تويتر. وأنهت جريجز المقال بالإشارة إلى عزم -إن لم يكن أمل- الطاقم الطبي والجمهور للارتقاء إلى مستوى التحدي، ومساعدة بعضهم بأفضل ما يمكن.

وأضافت جريجز «يصطف المرضى على الخطوط الأمامية خارج غرف الطوارئ وعياداتنا، ويتطلعون إلينا للحصول على إجابات، ولا نملك إلا قليلًا منها. ولم يصبح اختبار الفيروس متاحًا بسهولة أكبر في نيويورك، حتى يوم الجمعة 13 مارس/آذار الجاري، إلا أنه ما زال متوفرًا بصورة محدودة جدًا. أُعيدَ استخدام أحد المختبرات بجوار مكتبي في المستشفى على أمل إمكانية إجراء ألف اختبار في اليوم. ولا يُمكن للأطباء اليوم -ولا حتى غدًا على الأرجح- الحصول على عدة الاختبار في جميع أنحاء البلاد. إضافةً إلى أننا نواجه تغييرًا في إرشادات الاختبار ومعاييره بصورة شبه يومية. نظام الرعاية الصحية يتخبط. وفي حين تعمل قيادة مستشفانا بلا كلل،  فإن الأطباء متشائمون من قدرتنا على مواجهة هذه الاحتياجات المفاجئة.»

وتابعت «لا أتكلم من باب بث الذعر، بل لشحذ هممكم. نحتاج الآن إلى مزيد من المعدات، إذ نحتاج تحديدًا إلى القفازات والأقنعة وواقيات العين وأجهزة تهوية إضافية. ونحتاج من أصدقائنا في مجال التقنية إنتاج نماذج أولية واختبارها لتعديل أجهزة التهوية الموجود بحيث تغذي أكثر مريض في وقت واحد. ونحتاج إلى أن توجه مختبراتنا كل جهودها لمكافحة هذه المشكلة، أي تركيز الجهود في أبحاث عن اللقاحات، وأبحاث عن علاجات مضادة للفيروسات بسرعة.»

زر الذهاب إلى الأعلى