الإعداد لإرسال بعثة فضائية لدراسة الجرم البينجمي «أومواموا»

قابلة للتنفيذ

هل تذكرون أومواموا الذي يعد أول جرم بينجمي يرصده علماء الفلك خلال رحلته داخل المجموعة الشمسية؟ يخطط فريق من العلماء حاليًا لإرسال بعثة فضائية لدراسته، وفقًا لموقع ويرد.

وقال آدم هيبيرد، ممثل مبادرة الدراسات البينجمية، للموقع «نعلم حاليًا أن هذه البعثة الفضائية قابلة للتنفيذ.»

بعثة فضائية

تواجه هذه البعثة المقترحة، التي سمتها مبادرة الدراسات البينجمية بروجكت ليرا، تحديات غير تقليدية من الناحية اللوجستية والمادية.

ذكر موقع ويرد أن أومواموا في طريقه حاليًا لمغادرة المجموعة الشمسية، إذ يقطع سنويًا مسافة مساوية للمسافة بين الأرض والمشتري.

الانتظار

يقترح هيبيرد وفريقه إطلاق البعثة في العام 2030 للاستفادة من وضع كوكب المشتري في هذا العام والذي سيمنح المركبة سرعة كبيرة. وقال هيبيرد أن الانتظار حتى العام 2030 يحمل ميزة إضافية لأننا قد نرصد جرم بينجمي آخر أسهل في الوصول إليه بدلا من أومواموا.

The post الإعداد لإرسال بعثة فضائية لدراسة الجرم البينجمي «أومواموا» appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى