مشكلات جديدة تواجه صاروخ ناسا الذي قد ينقل رواد فضاء إلى القمر في 2024

تأخير الإطلاق

كشف تقرير لوكالة ناسا أن نظام الإطلاق الفضائي، أي الصاروخ الذي يُتوقع أن ينقل رواد فضاء إلى القمر في العام 2024، متأخر عن موعده بأعوام، وتجاوز الميزانية المخصصة له بملياري دولار. وتسلط هذه الصعوبات الضوء على نجاحات سبيس إكس، والتي ترسل بانتظام شحنات فضائية إلى ناسا، وتخطط لإرسال بعثة مأهولة إلى الفضاء في مايو/أيار 2020.

وما زال الهبوط على القمر في 2024 ممكنًا، إذ يأخذ الجدول الزمني لبرنامج بعثة أرتميس بعض التأخيرات المتوقعة في الحسبان، وما زال أمام ناسا وقت لإكمال الصاروخ.

لكن موقع تك كرنش يرى أن ذلك قد لا يكون كافيًا إن واجهت ناسا تأخيرات إضافية. ويشير تقرير تك كرنش إلى أن أي تأجيل إضافي لبضعة أشهر قد يخرّب الخطة.

صعوبات متكررة

كشف تقرير أصدره المفتش العام لوكالة ناسا أن عملية تطوير الصاروخ في في مأزق، إذ تستمر المشكلات بالظهور.

ووفقًا للتقرير «إن معاناة ناسا المستمرة في إدارة تكاليف برنامج نظام الإطلاق الفضائي والجدول الزمني قد تؤثر على الأهداف الطموحة لبعثة أرتميس.»

ببطء وثبات

على الرغم من كل هذه المشكلات، لا يبدو أن البعثة ستُلغى. ووفقًا لتك كرنش، ما زالت ناسا تأمل في الاستمرار وفقًا للجدول الزمني المخطط. ويرى جيم بريدنستاين، مدير ناسا، أن الهبوط على القمر في العام 2024 هدف اعتباطي، وأن ناسا لن تتعجل في العمل من أجل تحقيقه.

The post مشكلات جديدة تواجه صاروخ ناسا الذي قد ينقل رواد فضاء إلى القمر في 2024 appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى