الثقوب النظرية في الزمكان قد تبتلع الكون

الفقاعات

نشر ثلاثة علماء الفيزياء في جامعتي أوفيدو الأسبانية وأوبسالا السويدية بحثًا جديدًا ذكروا فيه أن ثقوبًا ضخمة، تسمى فقاعات العدم، تسبب تآكل الكون من الداخل إلى الخارج، وفقًا لموقع ماذربورد. ونشر الفريق البحث في دورية هاي-إنرجي فيزيكس خلال وقتٍ سابق من الشهر الجاري.

ما لانهاية

يعيد البحث دراسة نظرية وضعها عالم الفيزياء النظرية إدوارد ويتين في العام 1982. ونصت على أن هذه الفقاعات تنشأ تلقائيًا وتتمدد سريعًا إلى ما لانهاية وتبتلع أي شيء يعترض طريقها.

افترض علماء الفيزياء لفترةٍ طويلة أن الفراغ يمثل معظم أجزاء الكون. وأن الأجزاء الأخرى غير المستقرة تفقد طاقة حتى تستقر، ما يعني أن الكون مستقر نسبيًا.

فراغ كاذب

يعارض بعض العلماء هذه الفرضية، ومنهم الفريق الذي أجرى الدراسة الجديدة، ويرى هؤلاء العلماء أن الكون يواجه فراغًا كاذبًا ولم يصل إلى حالة الاستقرار بعد. وقال مارجوري شيللو، الباحث في جامعة أوبسالا والمؤلف المساعد في الدراسة، لموقع ماذربورد أن ذلك أنتج فقاعات العدم التي تسبب تآكل الزمكان.

وعلى الرغم من أن العلماء الآخرين يرون أن هذه الفرضية مستحيلة، لكنها قد تسهل فهم كيفية نشأة الكون.

The post الثقوب النظرية في الزمكان قد تبتلع الكون appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى