الأمين العام: فيروس كورونا يمثل تهديدا مشتركا نواجهه جميعا ووصفه بأنه جائحة يمثل دعوة إلى العمل لكل الناس في كل مكان

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إن فيروس كورونا يمثل تهديدا مشتركا نواجهه جميعا، مشيرا إلى أن وصف الفيروس بأنه جائحة يمثل دعوة إلى العمل لكل الناس في كل مكان.

وأضاف السيد غوتيريش أن الإعلان يمثل أيضا دعوة إلى المسؤولية والتضامن، مشددا على أهمية ألا نترك الخوف ينتشر بينما نكافح في سبيل القضاء على الفيروس. وأضاف:

"معا، لا يزال بإمكاننا تغيير مسار هذا الوباء – ولكن هذا يعني التصدي للتقاعس عن العمل. يخبرنا العلم أنه إذا اكتشفت الدول، واختبرت، وعالجت، وعزلت، وتتبعت (الحالات) وحشدت شعوبها في عملية الاستجابة، يمكننا أن نقطع شوطا طويلا لتخفيف انتقال العدوى."

ودعا الأمين العام الحكومات إلى تكثيف جهودها الآن، قائلا:

"بما أن هذه أزمة تؤثر على الجميع، يجب علينا جميعا أداء دورنا."

وبينما نحزن على جميع الذين فقدوا أرواحهم والعديد من العائلات التي تعاني، دعا الأمين العام إلى إظهار التضامن مع أكثر الفئات ضعفا- كبار السن والمرضى والأشخاص الذين ليس لديهم رعاية صحية فعالة وأولئك الذين يعيشون على حافة الفقر. وأضاف:

"دعونا نمضي قدما بعزم وبدون وصم. يمكنكم الاعتماد على الأمم المتحدة للقيام بدورها. فلنتغلب على هذا التهديد المشترك معا."

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الأربعاء، أن فيروس كورونا المستجد (COVID-19) يمكن وصفه بأنه "جائحة". وقال الدكتور تيدروس أدهانوم غبريسوس، المدير العام للمنظمة، إن الأسبوعين الماضيين شهدا زيادة في عدد حالات الإصابة بالفيروس خارج الصين بـ 13ضعفا، وزاد عدد البلدان المتضررة ثلاثة أضعاف.

وأشار إلى أن هناك الآن أكثر من 118،000 حالة في 114 دولة، وفقد 4،191 شخصا حياتهم، فيما يصارع آلافٌ آخرون من أجل حياتهم في المستشفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى