علماء يحسمون الجدل عن فترة حضانة فيروس كوفيد-19

واجه العلماء عدة تحديات خلال جائحة كوفيد-19 الحالية، ومنها فهم طبيعة الفيروس وكيفية انتشاره. ولذا بدأ الباحثون في دراسة بيانات المصابين لفهم أسباب الانتشار السريع للفيروس.

وفحص فريقٌ من الأطباء نحو 200 مصاب بفيروس كوفيد-19، وتوصّلوا إلى نتائج مهمة ذكروها في دراسةٍ نشرت في دورية أنالز أوف إنترنال مدسين. وأهم تلك النتائج:

يبدأ ظهور الأعراض على المصابين بفيروس كوفيد-19 بعد خمسة أيام من الإصابة. وقال جاستن ليسلر، عالم الوبائيات في جامعة جونز هوبكنز وقائد البحث، خلال مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال «تشير الدراسة إلى أن فترة حضانة الفيروس تبلغ نحو خمسة أيام.»

وأضاف «ربما تكون فترة الحضانة قصيرة جدًا في بعض المصابين، وربما تكون طويلة جدًا في البعض الآخر. لكن الدراسة هدفت إلى معرفة فترة الحضانة في أغلبية المصابين ووجدت أنها تبلغ خمسة أيام.»

وأجرى فريقٌ أوروبي دراسةً أخرى وجدت أن المصاب يكون معديًا حتى قبل ظهور أعراض الإصابة، ووجدت أيضًا أن سرعة تكاثر فيروس كوفيد-19 خلال ذروة الإصابة تبلغ 1000 ضعف سرعة تكاثر فيروس سارس.

وتفسر هذه النتائج الشراسة التي يتسم بها الفيروس وقدرته الكبيرة على الانتشار. لكن الفريق الأوروبي منحنا بعض الأمل، إذ وجد أن قدرة المصاب على نشر العدوى تنعدم بعد 10 أيام من ظهور الأعراض. ولذا ذكر الفريق أن النصيحة التي وجهت إلى الأشخاص المشتبه في إصابتهم بالبقاء في منازلهم لمدة أسبوعين كانت صائبة.

وقال ليسلر في بيانٍ صحافي «يشير تحليل بيانات المصابين إلى أن فترة الحجر الصحي التي تبلغ 14 يومًا كافية على الرغم من أنها قد لا تساعدنا في كشف الحالات التي تطول فيها فترة الحضانة.»

زر الذهاب إلى الأعلى