بي إم دبليو ترفع سقف المنافسة بالكشف عن سيارتها الكهربائية الجديدة

تتنافس الشركات العالمية على ولوج عالم الطاقة النظيفة في ظل تحديات مناخية تعصف بالكوكب، إذ بدأت واحدةً تلو الأخرى بالانتقال من سيارات الوقود الأحفوري إلى السيارات الهجينة أو الكهربائية، في ظل دور رفع حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وإرساء الأسس لحل مشكلة انبعاث الغازات الدفيئة.

وإلى جانب الأهداف البيئية، تسعى الشركات العالمية إلى الاستفادة القصوى من توجه المستهلكين للمحافظة على البيئة، و توسيع شريحة الجمهور المستهدف من خلال إضافة السيارات الكهربائية إلى قائمة الأنواع التي تنتجها، ومنافسة الشركات الأخرى بسيارات كهربائية ذات مواصفات عالمية.

وفي هذا الإطار؛ كشفت مجموعة بي إم دبليو الألمانية، عن سيارة كهربائية بالكامل، بأربعة أبواب، من طراز جران كوبيه؛ سمتها بي إم دبليو كونسبت آي4، لتفتح عهدًا جديدًا في تاريخ الشركة، بسيارة تمزج بين التصميم العصري والرياضي مع الرحابة والأداء الوظيفي ودون أي انبعاثات. ومن المقرر البدء بإنتاجها في العام 2021، في مصنع المجموعة في ميونيخ.

وفي ظل إلغاء معرض جنيف الدولي للسيارات بسبب انتشار فيروس كوفيد-19، أعلنت المجموعة عن السيارة الجديدة على الإنترنت، وكشفت أن مداها يصل إلى 600 كيلومتر، بقوة 530 حصان، وأنها تتسارع من الصفر إلى 96 كيلومترًا في الساعة خلال 4 ثوان، وتصل سرعتها القصوى إلى 200 كيلومتر في الساعة.

تقنيات حديثة

وساعدت التطورات الجديدة مثل المحرك الكهربائي، وإلكترونيات الطاقة ووحدة الشحن والبطارية عالية الجهد المعتمدة على تقنية بي إم دبليو إي درايف من الجيل الخامس، الشركة على التقدم في مجال أنظمة القيادة الكهربائية. ويصنف المحرك الكهربائي المُطوَّر لسيارة بي إم دبليو آي4 جنبًا إلى جنبًا مع محرك الاحتراق لسيارة بي إم دبليو في8، بإنتاج يصل إلى 530 حصانًا.

ويأتي الإعلان عن السيارة الجديدة، بعد إجراءات عدة اتخذتها الشركة في توجهها نحو الطاقة الكهربائية، إذ أعلنت الشركة في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، عن عزمها إنفاق 11.07 مليار دولار على خلايا البطاريات من شركتي كونتيمبوراري أمبِريكس تيكنولوجي الصينية وسامسونج إس دي آي الكورية الجنوبية، وتضمنت الصفقة الأساسية مع شركة كونتيمبوراري أمبِريكس تيكنولوجي المعلن عنها، منتصف العام 2018، على خلايا بطارية بقيمة 4.49 مليار دولار؛ وفقًا لموقع تك كرانش الأمريكي.

تنافس متصاعد

وتشير بيانات صادرة عن كبريات شركات السيارات العالمية إلى أن الشهور القليلة المقبلة ستشهد تنافسًا غير مسبوق لإنتاج السيارات الكهربائية، في توجه جديد يبدو أن الشركات تسعى من خلاله لمجاراة زيادة الوعي الشعبي والتوجه العالمي الرامي إلى التصدي للتغيرات المناخية والتقليل من أضرار الاعتماد على مشتقات الوقود الأحفوري في وسائل النقل.

ولم يقتصر الأمر في الآونة الأخيرة على الشركات التي تتبنى سياسات الاقتصاد الأخضر؛ مثل تسلا، بل أصبح جزءًا من خطوط إنتاج شركات السيارات التقليدية، التي تركز -عادة- على التصاميم وقوة المحركات وإدخال آخر صيحات الرفاهية؛ ومنها سيارة هيونداي الجديدة إم فيجن إس الكهربائية الجديدة ذاتية القيادة بالكامل، وسيارة بي إم دبليو الكهربائية آي4، وسيارة ريماك الكهربائية الرياضية، وسيارة مرسيدس الكهربائية طراز إي سبرينتر وطراز إي كيو إيه، وسيارة جينيفيشن الأمريكية جي إكس إي.

The post بي إم دبليو ترفع سقف المنافسة بالكشف عن سيارتها الكهربائية الجديدة appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى