مسبار ناسا لاستكشاف الكويكبات يلتقط صورة لثقب أسود بالخطأ

صورة خلفية

رصدت مركبة أوسايريس-ركس الفضائية التابعة لناسا ثقبًا أسود تنبعث منه سحابة هائلة من الأشعة السينية على بعد نحو 30 ألف سنة ضوئية.

والتقطت أداة ريجوليث إكس راي إيماجينج سبيكتوميتر (ركسيس) صورة الثقب الأسود في الخلفية. وهي أداة صنعها باحثون في معهد ماساتشوستس للتقنية وجامعة هارفارد لقياس الأشعة السينية التي ينشرها الكويكب بينو عندما يصيبه الإشعاع الشمسي.

مجموعة عينات

أوسايرس-ركس بعثة مستمرة لجلب عينات من كويكب بينو، وهو صخرة فضائية اختارها العلماء لأنهم يتوقعون أنها تحتوي على جزيئات عضوية، وقد تكشف أسرارًا أخرى عن أصل نظامنا الشمسي. وبدأت البعثة في العام 2016، ووصلت إلى الكويكب في ديسمبر/كانون الأول 2018.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2019، التقطت أداة ركسيس مشهدًا غير عادي.

وقال براندن ألين، وهو عالم أبحاث في جامعة هارفارد، والذي حقق هذا الاكتشاف، في بيان «لم تظهر المراجعة الأولية سابقًا أي جرم في هذا المكان في الفضاء.»

فورة الأشعة السينية

أكد فريق البحث أن النقطة المتوهجة حدثٌ للأشعة السينية ناتج عن ثقب أسود، وهي انفجار مفاجئ للأشعة السينية ناجم عن ابتلاع الثقب الأسود للمادة. وتوصل الفريق إلى هذا الاستنتاج بفضل البيانات التي جمعها تلسكوب ماكسي الياباني الموجود على متن محطة الفضاء الدولية.

ووفقًا لناسا، فهي المرة الأولى التي يرصد العلماء فيها فورانًا مشابهًا من الأشعة السينية في الفضاء بين الكوكبي.

The post مسبار ناسا لاستكشاف الكويكبات يلتقط صورة لثقب أسود بالخطأ appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى