خبراء: فيروس كوفيد-19 لن يختفي وسيصبح مرضًا موسميًا

يستبعد بعض الخبراء اختفاء فيروس كوفيد-19 نهائيًا، لكنهم يرون أنه سيصبح أحد الأمراض التنفسية الموسمية، مثل الإنفلونزا ونزلات البرد.

وقال أميش أدالجا، خبير الأمراض الخمجية في مركز الأمن الصحي في جامعة جونز هوبكنز، لموقع بيزنس إنسايدر«علينا أن نتعايش مع فكرة استمرار فيروس كوفيد-19 لفترة مقبلة قد تكون طويلة، فالفيروس لن يختفي دون تطوير لقاح فعال ضده.»

وساد تفاؤل بين العلماء، وذكر بعضهم أن الفيروس سيبدأ في الانحسار بحلول فصل الربيع وارتفاع درجات الحرارة، وقال أدالجا «سيمنحنا انحسار الفيروس الوقت اللازم لتطوير لقاح له استعدادًا لظهوره مرة أخرى تزامنًا مع انخفاض درجات الحرارة مجددًا.»

فيروسات موسمية

يعود السبب في اتباع الفيروسات التنفسية نمط الانتشار الموسمي إلى وجود غلاف من مادة تشبه الهلام حول هذه الفيروسات، وعندما تنخفض درجة الحرارة يتصلب هذا الغلاف فيحمي الفيروس ويبقيه حيًا في الهواء لفترات أطول ويمنحه فرصة إصابة المزيد من الأشخاص. وعندما ترتفع درجات الحرارة يفقد الفيروس هذه الميزة الدفاعية ويموت سريعًا.

وأكدت على ذلك أماندا سيمانيك، الأستاذة في جامعة ويسكونسن، وقالت لموقع بيزنس إنسايدر «يحتاج فيروس الإنفلونزا إلى طقس بارد وجاف كي يبقى حيًا، ووجود هذا الطقس في فصول معينة يجعله موسميًا.»

وقال أدالجا أن تباين الفصول بين نصفي الكرة الأرضية، الشمالي والجنوبي، يسمح بوجود الفيروسات الموسمية على مدار العام، فعندما تنحسر في أحد نصفي الكرة الأرضية بسبب ارتفاع درجة الحرارة تبدأ في الانتشار في النصف المقابل بسبب انخفاض درجات الحرارة فيه.

الفيروسات التاجية

ينتمي فيروس كوفيد-19 إلى سلالة الفيروسات التاجية التي يسبب أغلب أعضاءها أعراض بسيطة تشبه نزلات البرد وفي حالات نادرة قد تحدث التهابًا رئويًا، وتتبع هذه الفيروسات نمط الانتشار الموسمي في المناطق التي تنخفض فيها درجات الحرارة ما يعزز توقع اتباع الفيروس الجديد للنمط ذاته.

وعلى الجانب الآخر، قال ويليام سكافنر، اختصاصي الأمراض الخمجية في جامعة فاندربيلت، لمحطة سي إن إن «على الرغم من أن الفيروسات التنفسية موسمية، لكن حتى الآن ليس لدينا ما يؤكد أن فيروس كوفيد-19 سيتبع النهج ذاته.»

The post خبراء: فيروس كوفيد-19 لن يختفي وسيصبح مرضًا موسميًا appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى