مريضة صينية حالتها حرجة تشفى من كوفيد-19 بفضل علاج يعتمد على الخلايا الجذعية

أعلن باحثون في دراسةٍ جديدة تعافي مريضة تبلغ من العمر 65 عامًا في وحدة العناية المركزة في مستشفى بوشان في مدينة كونمينج عاصمة مقاطعة يونان الصينية بفضل ثلاث جرعات من علاج يعتمد على الخلايا الجذعية بعد أن ظلت تصارع الموت لأسبوعين. وقد تلهم نتائج الدراسة، التي نشرت في موقع تشينازيف، العلماء لاستخدام ابتكارات سريرية مماثلة لعلاج الحالات الحرجة المصابة بفيروس كوفيد 19.

وذكرت منظمة الصحة العالمية أن هذه التجربة إحدى 14 تجربة سريرية تجريها الصين على دور الخلايا الجذعية في علاج المصابين بفيروس كوفيد 19. وعلى الرغم من أن هذه التقنية مثيرة للجدل، لكن السلطات الصحية والأطباء يأملون أن تنجح في إنقاذ الحالات الحرجة.

ووصلت المريضة إلى مدينة كونمينج يوم 21 يناير/كانون الثاني الماضي على متن الطائرة القادمة من مدينة ووهان، بؤرة انتشار فيروس كوفيد 19، وبعد أسبوع بدأت تشعر بحمى بسيطة وإرهاق وسعال فذهبت إلى المستشفى العام وخضعت لفحص مخبري للكشف عن إصابتها بالفيروس وكانت نتيجته إيجابية، ونقلت بعد ذلك إلى مستشفى بوشان. وخضعت المريضة، التي تعاني أصلًا من السكري من النوع الثاني، للعلاج وفقًا للقواعد العلاجية التي وضعتها الحكومة الصينية وتضمن العلاج مضادات الفيروسات ومضادات حيوية وأكسجين وتحسنت حالتها في البداية لكنها ما لبثت أن تدهورت سريعًا ونقلت المريضة بعد ذلك إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى.

لكن حالتها الصحية لم تتحسن وبدأت أعضائها تفشل وظلت تصارع الموت، ولذا كان على الأطباء اتخاذ إجراء سريع فبدأوا في علاجها باستخدام الخلايا الجذعية يوم 9 فبراير/شباط بعد استشارة لجنة الأخلاقيات في المستشفى وأسرة المريضة.

وأثبتت دراسات سابقة أن فيروس كوفيد 19 يسبب ضررًا بالغًا للرئتين والكبد والأعضاء الأخرى، وأوضحت التجارب التي أجريت على الحيوانات أن الخلايا الجذعية تعالج هذه الأضرار. واستخدم الأطباء خلايا جذعية مستخلصة من الحبل السري للأطفال حديثي الولادة.

وخضعت المريضة للجرعة الأولى من الجرعات الثلاث من العلاج يوم 9 فبراير/شباط وعندما لم تظهر أي أعراض جانبية خضعت للجرعة الثانية بعد ثلاثة أيام. وتحسنت حالتها سريعًا حتى أنها نهضت من الفراش وتحركت في غرفتها. وخضعت للجرعة الثالثة والأخيرة يوم 15 فبراير/شباط وبعد ذلك غادرت وحدة العناية المركزة وأصبحت علاماتها الحيوية مستقرة وجاءت نتيجة فحص المسحة التي أخذت من حلقها سلبية بالنسبة لفيروس كوفيد 19.

وقال د. لي هونجوي، الذي يشارك في تجربة مشابهة في مستشفى لودي المركزي في مقاطعة هونان الصينية، أن العلاج بالخلايا الجذعية يؤدي إلى نتائج مذهلة خلال ثلاثة أيام فحسب. وأضاف أن على الأطباء المبادرة والابتعاد عن الأساليب التقليدية.

وقال زانج جيانمين، مدير مركز قسم التقنيات الحيوية في وزارة العلوم والتقنية في بكين، خلال مؤتمر صحافي يوم 15 فبراير/شباط أن العلاج بالخلايا الجذعية آمن وفعال.

وقال وسائل إعلامية صينية أن المستشفيات في مدينة هوانجانج، وهي إحدى أكثر المدن التي يتفشى فيها الفيروس في مقاطعة هوبي، حصلت على جرعات الخلايا الجذعية خلال الأسبوع الماضي لعلاج ثلاث حالات حرجة.

وذكر بحثٌ آخر نشر على موقع تشينازيف أن سبعة مصابين بفيروس كوفيد 19 في بكين خضعوا للعلاج بالخلايا الجذعية وتحسنت حالتهم الصحية.

The post مريضة صينية حالتها حرجة تشفى من كوفيد-19 بفضل علاج يعتمد على الخلايا الجذعية appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى