هل التقطت الأرض مؤخرًا قمرًا صغيرًا فصار يدور حولها؟

قمر صغير

يدرس العلماء احتمال أن تكون جاذبية الأرض قد جعلت لها قمرًا ثان صغير ومؤقت.

وغرّد «كاسبر ويرزكوس» عالم الفلك في مشروع ماسح السماء كتالينا فقال «التقطت الأرض جرمًا جديدًا مؤقتًا يدور في مدارها؛ قمر صغير محتمل سمي سي دي 3 2020. ففي ليلة 15 فبراير/شباط، عثرت أنا وزميلتي تيدي بروين في فريق مشروع ماسح السماء كاتالينا على جرم مقدار سطوعه 20.»

رصد

يشك فريق من علماء الفلك في مشروع ماسح السماء كاتالينا الذي تموله وكالة ناسا بالقرب من توسكون في ولاية أريزونا، في وجود كويكب صغير علق في جاذبية كوكبنا، وفقًا لتقارير موقع سي نيت. وتأكد هذا الاكتشاف عندما أعلن مركز الكواكب الصغيرة التابع للاتحاد الفلكي الدولي، عن التقاط جاذبية الأرض جرمًا بشكل مؤقت.

ووفقا لتغريدة نشرها ويرزكوس، دخل المذنب مدار الأرض قبل نحو ثلاث سنوات. ويتراوح قطره بين 1.9 و3.5 أمتار. وعلى الرغم من حجمه الصغير، تكمن أهميته في أنه الكويكب الثاني الذي يعلق في مدار الأرض من أصل نحو مليون من الكويكبات المعروفة.

كويكب

كويكب «آر إتش 120» هو الكويكب الأول الذي اكتشف في مدار كوكبنا، ولمشروع ماسح كتالينا سكاي الفضل في رصده أيضًا في العام 2006. وتقارب قياسات قطره قياسات الكويكب الثاني المكتشف مؤخرًا، وبقي في المدار لمدة 18 شهرًا، ليحصل لاحقًا على تسميته الرسمية الخاصة بالكواكب الصغيرة في العام 2008.

يتسابق علماء الفلك الآن لمعرفة المزيد عن صخرة الفضاء غير العادية. وكتب مركز الكواكب الصغيرة في إعلانه «نشجع الملاحظات الإضافية والدراسات الديناميكية بقوة.»

The post هل التقطت الأرض مؤخرًا قمرًا صغيرًا فصار يدور حولها؟ appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى