غوارديولا: لابورت سيغيب 4 أسابيع

قال بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة إن المدافع إيمريك لابورت قد يغيب عن الملاعب لمدة شهر بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

وتألم لابورت، الذي خاض ثماني مباريات فقط في موسم ابتلي خلاله بالإصابة، أثناء خروجه من الملعب في الشوط الأول أمام ريال مدريد في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي.

وقال غوراديولا في مؤتمر صحفي "إنه يعاني من إصابة في عضلات الفخذ الخلفية وسيغيب ثلاثة أسابيع أو شهر عن الملاعب. لسوء الحظ حدث ذلك بعد غيابه نحو أربعة أو خمسة شهور".

وغاب لابورت مدة طويلة من الدور الأول هذا الموسم بسبب إصابة في ركبته وتأثر سيتي، الذي يتأخر بفارق 22 نقطة عن ليفربول المتصدر، بشدة لغيابه. وكانت مباراة ريال مدريد الرابعة له منذ خضوعه لجراحة في ركبته في سبتمبر الماضي.

وأضاف غوارديولا "أتصور مدى صعوبة الأمر وأهمية العمل بجدية. الحياة ليست سهلة ودائما الأشخاص الذين يعانون هم من يتعاملون مع اللحظات السيئة. هذا ما في الأمر فعليه تقبل الوضع والعمل بجدية والعودة في أسرع وقت ممكن". وفي تطور إيجابية أكد غوراديولا أن الجناح ليروي ساني عاد من الإصابة وشارك مع فريق تحت 23 عاما أمام أرسنال الليلة.

ولم يشارك ساني مع سيتي منذ إصابته في الرباط الصليبي لركبته خلال الفوز على ليفربول في مباراة الدرع الخيرية في أغسطس اب الماضي. وأضاف المدرب الإسباني "لا أريد أن أضعه تحت ضغط. أريد منه مشاهدة المباراة والتحدث معه وانتظار معرفة شعوره باللعب أمام أرسنال. لكنه بحالة جيدة".

وسيلتقي سيتي مع أستون فيلا في نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية يوم الأحد في سعيه للفوز باللقب للموسم الثالث على التوالي. وتابع غوارديولا "من الصعب التأهل للنهائي مرة أخرى وهذا انجاز رائع. أتمنى الفوز باللقب من أجل الجماهير".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى