غوتيريش يدعو إلى التعلم من الأخطاء والاسترشاد بالعلم بعد وصول وفيات كوفيد إلى المليون 

بعد وصول عدد الوفيات الناجمة عن جائحة كوفيد-19 إلى مليون شخص في أنحاء العالم، أكد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن التغلب على هذه الأزمة ما زال ممكنا، ولكنه دعا إلى التعلم من الأخطاء.

وفي بيان صحفي، دعا غوتيريش إلى تذكر كل فرد فقد حياته بسبب كـوفيد-19. وقال إن ألم الفقدان تضاعف بسبب وحشية المرض، إذ حرمت مخاطر العدوى أفراد الأسرة من أن يكونوا بجوار أحبائهم الممددين على فراش المرض، كما أصبح الحداد أو الاحتفاء بالحياة غالبا شبه مستحيل بدون القدرة على توديع الأحبة بالإمساك بأيديهم أو تقبيلهم لآخر مرة.

وأضاف غوتيريش في بيانه “لا تبدو النهاية وشيكة لانتشار فيروس الكورونا، أو لفقدان الوظائف، وتعطل التعليم. بإمكاننا أن نهزم هذا التحدي، ولكن علينا التعلم من الأخطاء”.

وفي هذا السياق أكد غوتيريش أهمية القيادة المسؤولة والاسترشاد بالعلم والتمسك بالتعاون، وحذر من خطورة التضليل المعلوماتي الذي يمكن أن يتسبب في مزيد من الوفيات.

وأضاف الأمين العام: “فيما يستمر السعي لتطوير اللقاح، الذي يجب أن يكون متوفرا للجميع بسعر معقول، فلنقم بدورنا لإنقاذ الأرواح، فلنحافظ على التباعد البدني، وارتداء الكمامات وغسل أيادينا”.

واختتم الأمين العام بيانه بالقول: “فيما نتذكر العدد الكبير من الأرواح التي فُقدت، يجب ألا ننسى أبدا أن مستقبلنا يعتمد على التضامن، فنحن شعوب متحدة وأمم متحدة”.

زر الذهاب إلى الأعلى