الأمم المتحدة تدين الهجوم الذي استهدف مقهيين يرتادهما “مهاجرون” في هاناو بألمانيا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة على لسان الناطق باسمه عن شعوره بالهلع عقب هجوم هاناو في ألمانيا مساء الأربعاء والذي استهدف مقهيين يرتادهما "أجانب". وقد أسفر الحادثان عن مقتل عدد من الأشخاص وإصابة آخرين بجراح.

وقال المتحدث، ستيفان دوجاريك، في المؤتمر الصحفي اليومي من مقرّ الأمم المتحدة بنيويورك: "يعرب الأمين العام عن تضامنه مع ألمانيا، ويؤكد مجددا على ضرورة أن نتمسك جميعا بوعودنا التي قطعناها للقضاء على العنصرية والتمييز العرقي والخوف من الأجانب، ومعاداة السامية وكراهية المسلمين."

يقدم الأمين العام يقدم خالص تعازيه لشعب ألمانيا وحكومتها وأسر الضحايا — المتحدث باسم الأمين العام

وأضاف دوجاريك أن الأمين العام حازم في حديثه ضد خطاب الكراهية وأفعال الكراهية، وقال: "وبحسب التحقيقات الألمانية فيبدو أنها جريمة كراهية."

وأشار دوجاريك إلى أن الأمين العام يقدم خالص تعازيه لشعب ألمانيا وحكومتها وأسر الضحايا.

هجوم هاناو

وقد أطلق مسلح النار مساء الأربعاء على أحد مقاهي "الشيشة" في هاناو القريبة من مدينة فرانكفورت ومن ثمّ توجه إلى مقهىً آخر في نفس المنطقة وأطلق النار على زوار المقهى الآخر. وأسفر الحادثان عن مقتل وإصابة ما لا يقل عن تسعة أشخاص معظمهم "مهاجرون" بحسب مصادر ألمانية.

ويُعتبر إطلاق النار الجماعي في هاناو ثالث هجوم مميت يحدث في ألمانيا خلال عام واحد مرتبط بجرائم كراهية.

وقالت الشرطة الألمانية إنها عثرت على جثة القاتل بعد ساعات في منزله إلى جانب جثة والدته (72 عاما) فيما يبدو أنه حادث قتل وانتحار. كما عثرت الشرطة على رسالة اعتراف بخط يد القاتل وفيديو يعترف به بميوله اليمينية المتطرفة.

هذا وقد تزايد عدد الهجمات المدفوعة بالكراهية على مراكز اللاجئين مع ارتفاع أعداد اللاجئين في ألمانيا منذ عام 2015، ووثقت السلطات 995 هجوما في عام 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى