إنييستا يقود كوبي لفوز كاسح في إطلالته القارية الأولى

أبدع صانع الألعاب الإسباني الشهير، أندريس إنييستا، في أول إطلالة قارية له في صفوف فيسل كوبي الياباني بقيادة فريقه إلى فوز كاسح على جوهر دار التعظيم الماليزي 5-1 في الجولة الأولى من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وكان إنييستا المخضرم (35) الفائز بدوري أبطال أوروبا 4 مرات في صفوف فريقه السابق برشلونة، صاحب التمريرة الحاسمة التي جاء منها هدف فريقه الأول بتمريرة كرة بينية رائعة باتجاه زميله كيجيرو أوغاوا أحد نجوم المباراة بتسجيله ثلاثية (13).

ونجح الفريق الضيف في إدراك التعادل بواسطة ركلة جزاء سددها صفوي رشيد بعد لمسة يد من قبل المدافع البلجيكي توماس فرمايلن (27). لكن كوبي رد بسرعة بعد 60 ثانية فقط عندما سدد كيوغو فوروهاشي كرة قوية من مشارف المنطقة ليمنح التقدم لفريقه مجددا.

ثم كان إنييستا مهندس الهدف الثالث عندما قام بتمريرة "عمياء" باتجاه أوغاوا ليضيف الهدف الثالث لفريقه (58). وأضاف المهاجم البرازيلي دوغلاس الهدف الرابع بعد مجهود فردي رائع (65).

وأبى إلا يحقق إنييستا "هاتريك" من التمريرات الحاسمة بوضعه كرة عرضية على رأس أوغاوا ليسجل الأخير "هاتريك" أهداف بدوره (72).

ووقف الجمهور مصفقاً تقديراً لجهود إنييستا عندما أخرجه مدرب الفريق قبل دقيقتين على نهاية المباراة.

ويأمل إنييستا الفائز بـ32 لقبا خلال مسيرة مظفرة، تحقيق ثالث ألقابه في صفوف فريقه الياباني بعد أن قاده إلى كأس اليابان الشهر الماضي ثم إلى الكأس السوبر اليابانية نهاية الأسبوع الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى