بحث: العمر الطويل مرتبط بمحتوى خلايا الدم الحمراء من الحديد

IMAGES VIA NEEDPIX/VICTOR TANGERMANN

ربما وجد العلماء سر العمر الطويل، إنه الكمية المناسبة من الحديد في دمنا!

إذ فحص علماء جامعة إدنبرة عمر نحو 1,75 مليون شخصٍ، منهم نحو 60,000 شخص عمّروا طويلًا، فوجدوا ارتباطًا واضحًا بين كمية الحديد في الدم والعمر، وفق البحث المنشور في دورية نيتشر كومييونكشنز. ووجد الفريق عدة جينات تنظم كمية الحديد في كريات الدم الحمراء في الناس الذين عاشوا لفترة طويلة، ويتوقع العلماء أنهم بإمكانهم تطوير عقارات تستفيد من هذا الاكتشاف لإطالة الأعمار.

ويرى الفريق أنّ البحث يفسر الثغرات الموجودة في الروابط بين العمر ونوعية الغذاء والمرض.

وقال باول تيمزر، الباحث في إدنبرة، في بيان صحفي «نشعر بالحماس بعد حصولنا على النتائج التي تشير إلى أن زيادة كمية الحديد في الدم تؤثر سلبيًا على صحة الإنسان، وأن تنظيم مستويات الحديد قد يمنع الأضرار الناتجة عن الشيخوخة. وستشرح نتائج بحثنا ارتباط استهلاك اللحوم الحمراء الغنية بالحديد بأمراض الشيخوخة والأمراض المتعلقة بالعمر كالأمراض القلبية.»

وأكد تيمرز أن النتائج المتعلقة بالتغذية أو العلاجات المُستقبلية ما زالت غير مؤكدة تمامًا، وتحتاج إلى مزيد من الأبحاث والدراسات.

وتشكل هذه الدراسة قاعدة مهمة لدراسات مستقبلية وأبحاث في مجال الوصول إلى حياة أطول صحيّة أكثر.

زر الذهاب إلى الأعلى