شركة تبتكر نظامًا للمرافئ الطافية يقلل الضرر البيئي على الأحياء في قاع البحار

تلقي القوارب بمراسيها الثقيلة إلى قعر البحر عند وصولها الميناء، وهو ما يضر بالقاع والحياة البحرية التي تعيش فيه. ودفع هذا شركة سي فلوت الفرنسية إلى ابتكار نظام يقلل التأثيرات السلبية على قاع البحار ويتيح لقوارب كثيرة الرسو في المنطقة ذاتها بأمان.

مرافئ طافية

تختلف أنظمة سي فلوت الطافية حجمًا وشكلًا. إذ يستقر كل قارب في منصة شبيهة بالمنصات الاعتيادية ولا يحتاج مرساة.

نظام سي فلوت للتثبيت المؤلف من اللوحة ومكبس وبنية متصالبة لا تؤذي قاع البحر. المصدر: سي فلوت

تتصل كل منصة بساق واحدة تثبتها بقاع البحر بطريقة محكمة أكثر مقارنة بالمراسي التقليدية. تستقر الساق على قاع البحر ببنية معدنية متصالبة لا تغوص عميقًا في رماله. إذ تحول بعض الدعائم دون هذا. وتتشبث الساق على الناحية الأخرى بالمنصة عبر جهاز يعمل كالمكبس يسمح لها بالانجراف بنسبة 30% مع التيار، فيمكنها من التغلب على العواصف والرياح القوية واضطرابات الطقس.

أحد تصاميم السباحة والاستجمام الذي تقدمه سي فلوت. المصدر: سي فلوت

تبقى المنصة إلى حد كبير في المستوى ذاته دون أن يغمرها الماء بفضل المكبس الذي يمنع انخفاض مستواها. ويضاف إلى مزاياها إمكانية تصميم هذه المنصات لتلبية شتى الاحتياجات. إذ ابتكرت سي فلوت منصات اعتيادية تحتضن بين ثلاثة إلى ستة عشر يختًا أو قاربًا، بالإضافة إلى منصات تتضمن منطقةً للسباحة وغرف تبديل الملابس. وصممت منصات للطرادات المائية والغوص وحتى مهبطًا طافيًا للطائرات العمودية.

مهبط الطائرات العمودية العائم من سي فلوت. المصدر: سي فلوت

تناسب هذه المنصات مختلف القوارب الكهربائية منها وحتى الفارهة. وندعوك إلى مشاهدة الفيديو الذي يعرض آلية عمل النظام والخيارات المتاحة فيه.

زر الذهاب إلى الأعلى