دراسة: 6 مليارات كوكب شبيه بالأرض تسبح في مجرتنا


منذ 16 دقيقة

__
التصنيف
:
العلوم المتقدمة

مليارات الكواكب الشبيهة بالأرض

قد تضم مجرتنا نحو ستة مليارات من الكواكب الشبيهة بالأرض، وفقًا لدراسة جديدة. وقال جيمي ماثيوز، الفلكي في جامعة كولومبيا البريطانية والمؤلف المشارك في دراسة جديدة عن الاكتشافات في المجلة الفلكية، في بيان له «تضم مجرة درب التبانة نحو 400 مليار نجم، سبعة بالمئة منها من الفئة جي، ما يعني أن أقل من ست مليارات نجم في مجرتنا تدور حولها كواكب شبيهة بالأرض.»

ويفترض أن تكون تلك الكواكب الشبيهة بالأرض بحجم كوكبنا تقريبًا، فضلًا عن وجودها في المنطقة الصالحة للسكن في نظام النجم المضيف، وهي المسافة بين الكوكب والنجم التي تحافظ على الماء عليه في الحالة السائلة، والماء هو العنصر الأهم لوجود الحياة التي نعرفها.

تطور الكواكب

وقالت ميشيل كونيموتو، الباحثة والمؤلفة في جامعة كولومبيا البريطانية في كندا «إن التقديرات المتعلقة بمدى شيوع الأنواع المختلفة من الكواكب حول النجوم بأنواعها تتضمن قيودًا مهمة على تكوين الكوكب، وتساعد أيضًا في تحسين المهام المستقبلية المتعلقة بالعثور على الكواكب الخارجية.»

واعتمدت كونيموتو وشركاؤها على خوارزمية لمقارنة قوائم الكواكب التي اكتشفتها سابقًا تلسكوبات كيبلر الفضائية التابعة لوكالة ناسا، بالكواكب الأخرى التي ظهرت عند اكتشاف تلسكوب كيبلر لمجموعة الكواكب الخارجية المحتملة التي تدور حول النجوم.

فجوة نصف القطر

درس الباحثون أيضًا «فجوة نصف القطر» للكواكب الخارجية؛ وهي ضعف احتمال أن يكون للكواكب التي تدور حول نجمها خلال أقل من 100 يوم أرضي، حجم يقع بين 1.5 إلى 2 من حجم الأرض.

ووجدوا أيضًا أن نطاق الفترات المدارية التي تمثلها فجوة نصف القطر كانت في الواقع أضيق بكثير مما كان يعتقد سابقًا، الأمر الذي يساعدنا في فهم كيفية تطور الكواكب بمرور الوقت.

مليارات وليس ملايين

NASA

زر الذهاب إلى الأعلى