غوميز يتفوق على حمدالله في التسجيل وصناعة الأهداف

اشتدت المنافسة بين الفرنسي بافيتيمبي غوميز، مهاجم نادي الهلال، والمغربي عبدالرزاق حمدالله، لاعب نادي النصر، على لقب هداف دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين في الموسم الجاري.

وكان حمدالله قد حطم في الموسم الماضي رقم حمزة إدريس، مهاجم اتحاد جدة سابقا، والذي ظل صامدا لـ 19 عاما، بعدما سجل 35 هدفا في منافسات الدوري.

وخلال الموسم الجاري، تمكن غوميز من تصدر قائمة ترتيب الهدافين، بوصوله إلى 13 هدفا، مقابل 12 لحمدالله، فيما جاء الدولي السوري عمر السومة ثالثا بـ11 هدفا سجلها مع أهلي جدة.

ووفقا لأرقام الموقع الرسمي لرابطة الدوري السعودي للمحترفين غوميز (34 عاما) يتفوق على حمدالله في صناعة الأهداف لزملائه أيضا، إذ ساهم في صناعة 4 أهداف، مقابل هدف واحد صنعه حمدالله للاعبي النصر.

وبعد مرور 16 جولة من منافسات الدوري، فإن أهداف غوميز الـ 13 جاءت من 16 مباراة شارك فيها، مقابل 12 هدفا لحمدالله من 14 لقاء، لكن دقائق لعب حمدالله تعد أكثر من غوميز، إذ شارك المهاجم المغربي (29 عاما) في 1241 دقيقة، في حين وصل عدد دقائق لعب غوميز إلى 1075، حيث يسجل حمدالله هدفا في كل 103 دقائق، وبالمقابل يحرز غوميز هدفا في كل 82 دقيقة.

وتشير الإحصائيات إلى أن تسديدات حمدالله على المرمى وصلت إلى 30، أكثر من مهاجم الهلال الذي سدد 26 مرة، لكن دقة تسديدات غوميز تبلغ 72%، مقارنة بحمدالله 51%.

وكشفت أرقام رابطة الدوري السعودي للمحترفين، أنه على الرغم من تفوق غوميز في صناعة الأهداف، إلا أن حمدالله صنع 19 فرصة، في حين أن عد الفرص التي صنعها غوميز بلغت 12، لكن حمدالله كان أكثر وقوعا في مصيدة التسلل "9 مرات"، وبفارق مرة واحدة عن غوميز.

ويذكر أن المهاجم الفرنسي أحرز هدفين من علامة الجزاء، مقارنة بحمدالله الذي سجل 3 أهداف، لكن أرقام حمدالله تفوقت على غوميز في الجوانب الدفاعية، إذ حقق 6 حالات ناجحة في الافتكاك مقابل 2 لغوميز، ووصل معدل دقة افتكاك لاعب النصر إلى 85% وغوميز إلى 66%.

وبالنسبة للتمريرات الناجحة، مرر حمدالله 206، مقارنة بغوميز الذي مرر 144 تمريرة ناجحة، لكن دقة تمريرات الفرنسي في ساحة الخصم وصلت إلى 76% أفضل عن حمدالله الذي بلغت نسبته 67%، في حين أن حمدالله تفوق في المراوغات الناجحة بـ 18، وبفارق واسع عن غوميز الذي راوغ 7 مرات فقط.

يشار إلى أن حمدالله كان قد حسم لقب هداف الموسم الماضي بفارق 14 هدفا عن منافسه الفرنسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى