الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض تجلب خبرتها المخبرية إلى مؤتمر دبي


صحيفة قطوف –  ستقدم الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض (“كاب”)، المزود العالمي الرائد لحلول جودة المختبرات، جلسات متعددة وستستضيف معرضاً في مدلاب الشرق الأوسط، وهو عبارة عن أكبر مختبر في العالم ومعرض ومؤتمر للتشخيصات المخبرية.

ويُتوقع مشاركة أكثر من 19000 متخصص في المختبرات و600 شركة عارضة في المعرض الذي سيقام ما بين 3 و8 فبراير 2020 في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض.

وتعتمد المختبرات في أكثر من 100 دولة على الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض (“كاب”) لتزويدها ببرامج ضمان الجودة الخارجية أو اختبار الكفاءة وشهادات اعتماد المختبرات. يستخدم أكثر من 22000 موقع مختبر برامج اختبار الكفاءة الخاصة بـ”كاب” وأكثر من 8000 موقعاً مفتشاً ومعتمداً من قبل “كاب” .

وقال رئيس الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض (“كاب”) باتريك جودباي، الطبيب وزميل الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض في هذا الصدد: “تشهد مجموعة حلول جودة المختبرات الشاملة الخاصة بالكلية الأمريكية لعلماء الأمراض نمواً مستمراً لمواكبة التغيرات في الطب المخبري، لإتاحة المزيد من الوقت لما هو أكثر أهمية – أي الدقة في المختبر، مما يؤدي إلى تحقيق نتائج أفضل للمرضى”. وأضاف: “تتمتع الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض بتاريخ طويل وفخور في الشرق الأوسط، ويسرنا أن 64 مختبراً إضافياً في المنطقة معتمدة حالياً من قبل الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض”.

هذا وتستضيف الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض وهيئة الصحة في دبي ورشة عمل تركّز على الاعتمادات، بما في ذلك مواضيع مثل فهم وتجنب أوجه القصور الشائعة في الجودة وإدارة التقنيات الحديثة في علم الأمراض الجزيئي.

ومن جهتها، قالت رنا النابلسي، الحاصلة على شهادة الدكتوراه، والحائزة على زمالة الكلية الأمريكية لتنفيذيي الرعاية الصحية ورئيسة قسم جودة علم الأمراض بمستشفى دبي ومفتشة في الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض: “عملت مع العديد من المتخصصين في المختبرات الذين خضعوا لعمليات تفتيش أخرى، ويتّفق جميعهم على أن الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض فريدة من نوعها من ناحية انتشارها ونطاقها”. وأضافت: “يعد برنامج اختبار الكفاءة في الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض برنامج ضمان الجودة الخارجي الأكثر شمولاً المتاح حالياً. ويعني ذلك أن المختبرات والهيئات التنظيمية قد يكون لها مقارنات ومعايير ذات مغزى لتقييم الجودة والأداء”.

وسوف تكرّم الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض الدكتورة رنا النابلسي والدكتور آرون هان، الطبيب وزميل الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض، واستشاري في علم الأمراض في المستشفى الأمريكي بدبي ونائب المفوض المعيّن حديثاً لدولة الإمارات العربية المتحدة في الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض، لخدمتهم الاستثنائية والتزامهم المستمر تجاه الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض واعتمادات المختبرات.

وفي هذا السياق، قال الدكتور هان: “أتوقع تسهيل تطور المنشآت الجديدة المعتمدة وتدريب قادة فريق التفتيش الإماراتي”. وأضاف: “لا يزال أمامنا أيام حماسية وإنني مدرك أنه، بفضل روح إرادة النجاح لدى أسرة الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض في الشرق الأوسط؛ سنواصل تحقيق تطلعاتنا لصالح مرضانا والتقدم في مجال علم الأمراض”.

وسوف يقدّم معرض الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض (الجناح زد 6 بي 30)، الذي يركّز موضوعياً على عنوان “تعاون معنا من أجل تحسين مستمر للجودة”، أحدث التطورات الخاصة بالكلية الأمريكية لعلماء الأمراض بما في ذلك:

  • برامج جديدة لاختبار الكفاءة
  • قوائم تدقيق محدّثة لبرنامج اعتماد المختبرات
  • لوائح تحكّم لتحليلات الأداء المصممة للمختبرات المسجلة في برامج الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض.

لمحة حول الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض

تُعتبر الكلية الأمريكية لعلماء الأمراض أكبر منظمةٍ في العالم لعلماء الأمراض الحاصلين على شهادة “البورد” ومزوداً رائداً لشهادات اعتماد المختبرات وبرامج اختبار الكفاءة. وتعمل الكلية على خدمة المرضى، وعلماء الأمراض، والجمهور من خلال الدعوة إلى التميّز وتعزيزه في ممارسة علم الأمراض والطب المخبري في جميع أنحاء العالم. لمزيد من المعلومات، يُرجى قراءة التقرير السنوي للكلية الأمريكية لعلماء الأمراض على الموقع الإلكتروني التالي: cap.org  .

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق