“الصغار” يخطفون الأضواء في بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور

240  مشاركا في فئة الناشئين راشد بن مرخان: زيادة الأشواط وراء الإقبال الكبير في اليوم الأول سعاد ابراهيم درويش: فئة الناشئين كشفت عن قاعدة كبيرة للممارسين


شهدت ضربة البداية لمنافسات بطولة فخر الأجيال للصيد بالصقور “التلواح” التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بميدان الروية بدبي، مشاركة كبيرة في يومها الأول والذي خصص لفئة الناشئين، على مدار 8 أشواط وبمشاركة 240 صقارا، ليسجل الرقم القياسي في المشاركة مقارنة بالنسخ الماضية.

وأسفرت نتائج الشوط الأول لفئة تبع فرخ رئيسي عن فوز أحمد جابر أحمد بن مجرن عبر الطير الذي أسماه ايضاً “88” وسجل زمنا قدره 19.231 ثانية فيما جاء في المركز الثاني حمدان خليفة أحمد بن مجرن عبر الطير “88” مسجلا زمنا قدره 19.283 ثانية، فيما حصل محمد عمران فالح النعيمي عبر الطير الذيب مسجلا زمنا قدره 19752 ثانية.

وتصدر حاضر محمد حاضر المهيري الشوط الثاني لفئة جير تبع فرج رئيسي عبر الطير “تي 50” بزمن 18.358 ثانية وجاء في المركز الثاني أحمد عبيد خليفة المهيري عبر الطير “تي 55” بزمن 18.555 ثانية، ونال الطير “تي 24” لمالكه حمدان عبيد خليفة المهيري بزمن 18.589 ثانية.

وتوج ماجد سالم الكتبي بالشوط الثالث في فئة تبع جرناس رئيسي عبر الطير “مايهاب” والذي اعتلى القمة بزمن 18.585 ثانية، وجاء في المركز الثاني عيسى سعيد راشد بن سرود المنصوري عبر الطير “فراج” بزمن 18.867 ثانية، فيما جاء الطير “دي كي” لمالكه خليفة خالد جمال الحريز في المركز الثالث بزمن 18.939 ثانية.

وعاد أحمد عبيد خليفة المهيري للصدارة مجددا ولكن هذه المرة في المركز الأول بعدما فاز بالشوط الرابع في فئة جير تبع جرناس عبر الطير “تي 8” بزمن 17.688 ثانية، وجاء خالد مروان أحمد الشيخ في المركزين الثاني والثالث عبر الطير “الواري” بزمن 18.049 ثانية، و”تي بي 1147″بزمن 18.186 ثانية.

وفاز راشد حمدان أحمد الشيخ بالمركز الأول في الشوط الخامس فئة تبع فرخ نقدي، عبر الطير “4” بزمن 21.621 ثانية، وجاء في المركز الثاني خالد راشد خميس المزروعي عبر الطير “الشرس” بزمن 21.898 ثانية، والثالث “البرتقالي” لمالكه صقر خالد الشامسي بزمن 22.293 ثانية.

وتصدر سيف محمد عبد الله القمزي المركز الأول في الشوط السادس في فئة جير تبع فرخ نقدي عبر الطير “شعاع” بزمن 19.209 ثانية، وجاء في المركز الثاني حمدان خلفان عبيد المزروعي عبر الطير “وان تن” بزمن 19.922 ثانية، وجاء في المركز الثالث محمد أحمد سالم السبوسي عبر الطير “تي 02” بزمن 20.198 ثانية.

وفازت مريم سالم سيف الكتبي بالمركز الأول في الشوط السابع في فئة تبع جرناس نقدي، عبر الطير “غربي”، بزمن 21.977 ثانية، وجاء في المركز الثاني راشد حمدان أحمد بن الشيخ عبر الطير “شجاع” بزمن 23.167 ثانية، وفي المركز الثالث الطير “الاثمد” لمالكه عمير راشد عمير الكتبي، بزمن 23.371 ثانية.

فيما حلق الطير “سولو” بصدارة الشوط الثامن والأخير في فئة جير تبع جرناس نقدي وأهدي مالكه راشد حمدان أحمد بن الشيخ جائزة المركز الأول بعدما سجل زمنا قدره 19.621 ثانية، وجاء في المركز الثاني محمد راشد سعيد بن سرود عبر الطير “مولع” بزمن 19.637 ثانية، فيما جاء في المركز الثالث الطير “سهام” لمالكه مكتوم مروان أحمد الشيخ بزمن 19.714 ثانية.

من جانبه أعرب راشد مبارك بن مرخان نائب الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عن سعادته بالأعداد الكبيرة التي شاركت في فئة الناشئين، مؤكدا أن هذه الفئة تطورت من عام إلى آخر، وشهدت نسخة هذا العام زيادة في الأشواط حيث رفعت اللجنة المنظمة للبطولة الأشواط إلى 8 بعدما كانت أربعة في الموسم الماضي، وذلك بسبب الإقبال الشديد من الصغار.

وأضاف أن المسموح بالمشاركة في هذه الفئة من 5 إلى 14 سنة، ورغم ذلك نجد هناك أطفال أصغر من ذلك يحضرون إلى البطولة، وهو ما يسعدنا لأنه يحقق الهدف في غرس حب الرياضات التراثية خاصة الصيد بالصقور في الأجيال، موضحا أن السنوات الماضية شهدت تواجد صغار في الميدان وتجاوزوا هذه المرحلة والآن يشاركون في فئة العامة ويقودون فرق في المنافسات وهو ما يؤكد خبرتهم.

وأكدت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث أن ضربة البداية قوية مع فئة الناشئين ودائما ما يسعدنا مشاركة الصغار في هذه الفئة لأنها تؤكد أننا نسير في الاتجاه الصحيح نحو الحفاظ على الرياضات التراثية وتربية الصغار على الصيد بالصقور، كما أن الأعداد الكبيرة التي شاركت يؤكد أن القاعدة التي تمارس الصيد بالصقور كبيرة سواء على مستوى الناشئين أو الكبار في فئة العامة.

وتحدث الطفل أحمد سعيد بن كليب عن شغفه بالصقور ورغبته الدائمة في الذهاب مع والده لشراء الغذاء والدواء والصقور الصغيرة بهدف تدريبها وقال: أنا أكبر أخوتي، وأشعر بالمسؤولية تجاه أسرتي المكونة من ثمانية، وتعلمت الكثير من والدي في الصقارة. في صغري، كنت أفضل الألعاب الإلكترونية عن أي شيء آخر، ولكن والدي كان يأخذني معه إلى العزبة المخصصة لتربية الصقور وغرس في نفسي هذه الهواية. كسبت المركز الأول منذ عدة سنوات، ومن مطلع هذا الموسم شاركت في دبي والشارقة وعجمان، وجئت هنا اليوم للمشاركة بأربعة طيور ومعي أبناء عمي وكوّنا فريقاً نتعاون في الهدد وإحضار الطيور المتسابقة. أحلم بالفوز لشراء المزيد من الطيور ومساعدة أهلي سواء لشراء أغراض للمنزل أو غذاء ودواء للطيور المكلفة في العزبة. عملية تدريب الصقور الفرخ في غاية الصعوبة، ولكن الصقور ذكية ولديها نظر ثاقب وأنا سعيد لكون الصقور الخاصة بي تعرفني جيداً بما أنني أحرص على تدريبها بنفسي إما في الصباح الباكر أو في العصر.

وأعرب أحمد محمد راشد بطي البواردي والد لثلاثة أبناء مشاركين في فئة الناشئين، عن سعادته بالتواجد وقال: تلبية لنداء المسؤولية الوطنية الرامية إلى حفظ التراث ومن منطلق الابتعاد عن الألعاب الإلكترونية التي تضر كثيراً بالأطفال قررت تعليم ابنائي على هذه الرياضة التراثية. وبما أن ابنائي بدأوا المشاركة من العام الماضي، فإنهم لم يحرزوا أي مراكز متقدمة. أعتقد بأن المسابقة أقرب إلى مهرجان تراثي يحفز الناشئة وأن الكثير من الآباء لديهم خبرة كبيرة في المجال، لذا أقترح على اللجنة المنظمة فتح الباب لفئة الهواة من الأطفال، فقط لتحفيزهم ونقل هذا الموروث إليهم ليتشجعوا أكثر في المستقبل، وأشكر المنظمين على روعة التنظيم وسلاسة إجراءات المشاركة.

ودشنت بطولة فخر الأجيال منافساتها بإقامة بطولة الناشئين يوم السبت الموافق 1 فبراير، وتشمل فئتي تبع وتبع جير، ثم تقام بعد ذلك منافسات الشيوخ بالفترة من 2 إلى 5 فبراير، ثم تقام منافسات العامة للمفتوح والملاك من 6 إلى 9 فبراير، وتقام منافسات العامة يومي 11 و12 من الشهر نفسه، على أن تقام منافسات الطيارة اللاسلكية للشيوخ والعامة يوم 14 فبراير، ثم تقام بطولة النخبة للشيوخ والعامة يوم 15 فبراير، فيما تتخلل البطولة إقامة 3 جولات خاصة بدوري الإمارات للصيد بالصقور وذلك أيام 10 و13 و16 من الشهر نفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق