أطباء يجدون علامات على تضرر أعضاء أخرى في أجسام المصابين بفيروس كوفيد-19

تؤدي الإصابة بفيروس كوفيد-19 إلى تضرر الرئتين، ما يؤدي إلى انخفاض امدادات الأكسجين إلى الجسم وتوقف وظائف الأعضاء الضرورية للحياة، ووجد أطباء في جميع أنحاء العالم أدلة تشير إلى أن الفيروس قد يسبب أيضًا التهاب القلب والفشل الكلوي الحاد واختلالات عصبية وتجلط الدم وتلف الأمعاء وأمراض كبدية، ما قد يعقد عملية علاج حالات الإصابة الشديدة.

عزى الأطباء والباحثون هذه الأضرار إلى ارتفاع نسبة مادة السيتوكين في الجسم نتيجة الاستجابة القوية لجهاز المناعة، ما يؤدي إلى أضرار في الجسم، وأكد آلان كليجر اختصاصي في أمراض الكلى في جامعة ييل والمسؤول عن معالجة مرضى المصابين بفيروس كوفيد-19 أن دمًا أو مواد بروتينية تظهر في بول نصف المصابين بالفيروس والذين يدخلون إلى المستشفى، ما يشير إلى تلف مبكر في الكلى وإلى إمكانية مهاجمة الفيروس لخلايا الكلية وتدميرها.

يعد نقص الأكسجين من بين الأسباب المحتملة لتلف الأعضاء بالإضافة إلى الأدوية التي يتلقاها المرضى والحمى الشديدة وتأثير السيتوكين على الجسم، وأجرى باحثون في مدينة ووهان الصينية دراسة تشريحية على الأشخاص الذين لقوا حتفهم بسبب فيروس كوفيد-19 ووجدوا أن جزئيات من الفيروس كانت موجودة في الخلايا الكلوية عند تسعة أشخاص من أصل 26 شخصًا.

قد يتسبب الفيروس أيضًا في إتلاف القلب، إذ سجل أطباء في الصين ونيويورك حالات التهاب عضلة القلب واضطراب نظم القلب والذي قد يؤدي إلى السكتة القلبية، وقال ميتشيل إلكيند طبيب الأعصاب بجامعة كولومبيا ورئيس جميعة القلب الأمريكية «يبدو المرضى في حالة جيدة بالنسبة للجهاز التنفسي، ثم فجأة يعانون من مشكلة قلبية لا تتوافق مع مشاكلتهم التنفسية.»

لاحظ الباحثون استجابة مفرطة للجهاز المناعي وارتفاع في نسبة مادة السيتوكين التي تؤدي إلى تلف أعضاء متعددة، وسجل الباحثون ارتفاع في تركيز مادة تنتمي لمجموعة السيتوكينات وتدعى إنترلوكين 6، والتي يرى بعض الأطباء أنها السبب وراء نقل المرضى إلى وحدة العناية المركزة.

من بين الأعراض الأخرى للإصابة بفيروس كوفيد-19 هو فقدان حاسة الشم والتذوق، وقالت كلير هوبكينز رئيسة جمعية طب الأنف البريطانية إن دراسات أجريت على المرضى في إيطاليا وأماكن أخرى أظهرت أن البعض فقدوا حاسة الشم لديهم قبل أن تظهر عليهم علامات المرض.

سجلت مشفى لونج آيلاند حالة التهاب كبد حاد نتيجة الإصابة بالفيروس عند امرأة تبلغ 59 عامًا، ما يؤكد دراسة صينية سجلت إصابة 5 أشخاص بالتهاب الكبد الفيروسي.

يميل الفيروس أيضًا إلى تشكيل جلطات دموية في أوردة الساقين والأوعية الأخرى، والتي يمكن أن تنفصل وتنتقل إلى الرئة وتسبب الوفاة بسبب حالة تعرف باسم الانسداد الرئوي، ووجد فحص أجري على 81 مريضًا تم إدخالهم إلى المستشفى نتيجة الالتهاب الرئوي الناجم عن الإصابة بفيروس كوفيد-19 في ووهان أن 20 منهم عانوا من جلطات تشكلت في أوردتهم وأن ثمانية منهم ماتوا نتيجة ذلك، وأكد سانجوم سيثي المتخصص في أمراض القلب والأستاذ المساعد في مركز إيرفينج الطبي في جامعة كولومبيا تسجيل حالات مشابهة، ما يشير إلى أهمية إجراء المزيد من البحوث في هذا المجال.

The post أطباء يجدون علامات على تضرر أعضاء أخرى في أجسام المصابين بفيروس كوفيد-19 appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى