بيل غيتس: العالم سيشهد جائحةً كل عشرين عامًا

توقع بيل غيتس أن يشهد كل جيل جائحةً فيروسيةً. إذ قال مؤخرًا لذا فايننشال تايمز «أدرك الناس ارتفاع احتمالية تفشي جائحة كل عشرين عامًا، فمع السفر والترحال تنتقل الفيروسات.»

على الرغم من هذه الفكرة التشاؤمية، لكن للمليونير مؤسس شركة مايكروسوفت وجهة نظر متفائلة. صحيح أن العالم لم يكن مستعدًا لقدوم كوفيد-19، لكن الناجين سيكونون أوعى وأكثر حذرَا، وفقًا لغيتس.

ويرى أن التعامل مع الجائحة القادمة سيكون أسهل. إذ قال «هذا الحدث الأهم الذي سيشهده البشر طوال حياتهم،» وأضاف «ستكون الأدوات التشخيصية مستعدة، وسيكون لدينا أدوية مضادة للفيروسات متنوعة وأجسامًا مضادةً ومنصات لقاحات. سنطور أجهزة إنذار باكر وسنفرض سيطرتنا على الجراثيم.»

إذا بدأنا بالتحضير المسبق بإجراء الأبحاث الطبية واستثمار المبادرات الصحية العامة والإجراءات الوقائية الأخرى، ستكون الميزانية أقل بكثير من الميزانية التي تطلبها أبحاث فيروس كورونا الجديد، وفقًا لغيتس.

أنهى غيتس قائلًا «هذه المرة تلقينا ضربة على رأسنا ولزمنا منازلنا، لكن العلم موجود وبه سنتقدم.»

The post بيل غيتس: العالم سيشهد جائحةً كل عشرين عامًا appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى