شركة لتطوير السيارات ذاتية القيادة تتخلى عن سائقي السلامة لديها

مكابح طوارئ

سرّحت شركة زوكس الناشئة المتخصصة بالسيارات ذاتية القيادة سائقي السلامة لديها البالغ عددهم 120 شخصًا. وأعلنت الشركة أيضًا أنها ستعلق اختبارات القيادة كلها بسبب جائحة فيروس كورونا.

واعتادت شركة زوكس اختبار سياراتها المستقلة في شوارع كاليفورنيا ولاس فيغاس، ولكن يتعذر الآن الاستمرار بنشاطها في ظل إعلان ولاية كاليفورنيا حظر التجول، وفقًا لتقرير ذا فيرج. ومع أن بعض شركات السيارات ذاتية القيادة في الولاية تسعى للحصول على تصاريح لاستئناف عملها بصفته نشاطًا تجاريًا أساسيًا، يبدو أن هذا القطاع الحديث مجبر على التوقف تمامًا.

طرقات ذكية

لكن من المثير للسخرية القول بوجوب وقف نشاطات شركات السيارات ذاتية القيادة لأن العمال البشر لا يمكنهم الذهاب إلى العمل. فعادة ما يجلس سائق الأمان في المقعد الأمامي في السيارة المستقلة ويتولى القيادة في حال تعطل برنامج السيارة أو وقوع شيء خطير أو نفاد صبر الركاب.

في معظم الولايات الأمريكية، يكون وجود سائقي السلامة إجباريًا بموجب القانون. لكن بعض الولايات مثل أريزونا وفلوريدا، تساهلت في فرض هذا القانون في العام 2019.

آمال

ووفقًا لموقع ذا فيرج، وعدت شركة زومكس موظفي السلامة في إشعار التسريح المؤقت الذي أرسلته إليهم، بإعادة توظيفهم متى أمكن ذلك. لكن السائقين المسرحين عبروا عن قلقهم لموقع ذا فيرج، مبدين تشكيكهم في حقيقة نية الشركة إعادتهم إلى وظائفهم، خاصة وأن أغلبهم متعهدون توظفوا في الشركة من خلال وكالة توظيف، فضلًا عن حقيقة ارتفاع معدل استبدال الموظفين في الشركة. لهذا لا يتوقع العاملون المسرحون أن يعودوا إلى وظائفهم قريبًا.

The post شركة لتطوير السيارات ذاتية القيادة تتخلى عن سائقي السلامة لديها appeared first on مرصد المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى