أمريكي يفوز بأول مارثون افتراضي متحديًا كوفيد-19

فاز رياضي أمريكي، يوم الثلاثاء 7 أبريل/نيسان 2020، بأول ماراثون جري افتراضي، ينظم عن بعد بسبب تفشي مرض كوفيد-19، بعد أن استكمل 422 كيلومتراً خلال 63 ساعة.

وفي ظل إلغاء أو تأجيل جميع النشاطات الرياضية حول العالم، نظمت مؤسسة متخصصة بألعاب القوى، الماراثون الافتراضي، الذي فاز به مايكل وارديان (45 عاماً) بالاستعانة بتطبيق للاتصال بالفيديو، في محاولة لدعم الجهود العالمية للالتزام بالتباعد الجسدي الذي تطالب به منظمة الصحة العالمية.

واشترط المنظمون أن يستكمل المشاركون الركض لمسافة 6.7 كيلومتر كل ساعة، باستخدام جهاز المشي الكهربائي، أو الركض في مكان خارجي، على أن يكون الفائز آخر من يبقى في المنافسات.

واشترك في الماراثون الافتراضي 2500 شخص من 50 دولة حول العالم، وشهدت آخر 15 ساعة من الماراثون تنافسًا بين وارديان من ولاية فيرجينيا الأمريكية، الذي اختار الركض في مكان خارجي، والتشيكي راديك برونر الذي استخدم جهاز المشي الكهربائي، ليحسم وارديان المنافسة، بعد إخفاق برونر في المرحلة 63 من الماراثون؛ وفقًا لموقع إي إس بي إن الرياضي الأمريكي.

وقال وارديان في مقطع فيديو نشره في صفحته على فيسبوك «دفعني راديك برونر إلى المشاركة في تجربة لم يسبق لأي منا أن خاضها سابقًا. شرف حقيقي أن أشارك في تجربة فاقت الخيال».

وحاز وارديان على جائزة المركز الأول؛ وهي لفافة ذهبية من ورق الحمام؛ إذ اعتبرها المنظمون بادرة رمزية للتصدي لكوفيد-19، في ظل تزايد الطلب على ورق الحمام عقب انتشار الفيروس، والنقص الشديد في الأسواق العالمية.

زر الذهاب إلى الأعلى