فولفو تتعرض لاختراق سيبراني وسرقة بيانات البحث والتطوير

كشفت فولفو عن تعرضها لهجمة سيبرانية نجحت للأسف باختراق خوادم فولفو وسرقة بياناتها.

قالت الشركة “تم الوصول إلى أحد مستودعات الملفات الخاصة بنا بشكل غير قانوني من قبل طرف ثالث” وأضافت في بيانها أنها مستمرة في تحقيقات الحادث، وأن البيانات سرقت من ملفات قسم البحث والتطوير. أضافت الشركة “قد يكون هناك تأثير على العمليات نتيجة للهجوم، هذا غامض إلى حد ما” وبمجرد أن اكتشفت فولفو الهجمة فقد طبقت الإجراءات الأمنية المضادة واتخذت خطوات إضافية كما أخطرت السلطات المختصة. من المحتمل أن الهجوم كان يركز منذ البداية على سرقة حقوق الملكية الفكرية للشركة، أو أن هذا كل ما تمكن المجرمون من العثور عليه، لم يتضح بعد ذلك ولكن متحدثاً باسم الشركة كشف لصحيفة أمريكية أنه تلقى اتصالاً من طرف ثالث.

قبل عامين تقريباً حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI من أن المجرمين قد استهدفوا صناعة السيارات وأن جهودهم أدت إلى إصابات ببرامج الفدية، وانتهاكات للبيانات، وتسلل معلومات شخصية. قال المسؤولون إن المتسللين استخدموا مجموعة متنوعة من الأساليب لتحقيق أهدافهم بما في ذلك كل شيء من الهجمات المكثفة إلى مخططات التّصيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.