Connect with us

عالم الاعمال

«كفاءة الطاقة» السعودي يرفع معدل اقتصاد الوقود للمركبات المستعملة 6.5%


كشف البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة أن "معيار اقتصاد الوقود" شهد تحسناً في الفترة ما بين 2015 و 2017، حيث تحسن اقتصاد الوقود للمركبات الجديدة بنحو 3.5 في المئة سنوياً، فيما شهدت المستعملة تحسناً بنسبة 6.5 في المئة.
وبيّن البرنامج أنه تم تسجيل ارتفاع في عدد المركبات المسجلة بتصنيف "ممتاز" وأعلى في اقتصاد الوقود الأفضل في فئته بنسبة 14.1 في المئة خلال الفترة من العام 2016 حتى العام 2017.
وعملت منظومة الجهات الحكومية في إطار البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة، كوزارة التجارة والاستثمار والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والهيئة العامة للجمارك، والمركز السعودي لكفاءة الطاقة على إطلاق "المعيار السعودي لاقتصاد الوقود في المركبات الجديدة" (Saudi CAFE).
ويهدف "المعيار" (Saudi CAFE), إلى تحديد متطلبات أداء اقتصاد الوقود لجميع المركبات الخفيفة – أي سيارات الركوب والشاحنات الخفيفة – المضافة إلى أسطول المركبات في المملكة العربية السعودية، التي تشمل المركبات المستوردة والمنتجة محلياً بغرض بيعها في المملكة، حيث يُشكِّل هذا المعيار جزءاً من نهج متكامل لتحسين كفاءة الطاقة في قطاع النقل في المملكة العربية السعودية.
وتُوجِّت هذه الجهود بتوقيع مذكرات تفاهم مع عدد كبير من الشركات الصانعة للمركبات الخفيفة، تلتزم بموجبها الشركات بالمعيار السعودي لاقتصاد الوقود في المركبات الجديدة (Saudi CAFE)، وهو ما يعد أول معيار من نوعه يتم إطلاقه في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية.
وعمل المختصون في البرنامج على وضع هدف طموح لتحسين اقتصاد الوقود في المملكة العربية السعودية بنسبة تصل الى 4 % سنوياً لتصل إلى 55 % من إجمالي استهلاك الوقود في قطاع النقل البري بحلول عام 2025م، مما يجعل المملكة تصف بمصاف الدول المتقدمة التي تملك معايير مماثلة.
وتأتي أهمية "المعيار" من أن قطاع النقل يعد ثاني أكبر مستهلك للطاقة في المملكة العربية السعودية، ومن المتوقع أن ينمو استهلاكه بدرجة عالية في المستقبل المنظور، علاوة على ذلك من المتوقع أن يتجاوز عدد المركبات الخفيفة المضافة خلال السنوات (15) القادمة المخزون الحالي من المركبات الموجودة على الطريق، ولهذا السبب تغدو معالجة كفاءة استهلاك الطاقة لهذه الفئة من المركبات مهمة للغاية بالنسبة للمملكة, وهذا ما فرض وضع معيار اقتصاد الوقود لتحقيق هذا الهدف.
كما يضمن المعيار اعتماد الحياد بالنسبة للتكنولوجيا، والمنافسة المتكافئة والأهداف المتدرجة المستدامة ويأخذ بعين الاعتبار تنوع طلبات المستهلكين وتوريدات الشركات المصنّعة للسيارات، كما جرى تحديد القيم المستهدفة لاقتصاد الوقود للمركبات الخفيفة الجديدة المضافة استناداً إلى مفهوم متوسط اقتصاد الوقود للشركات ووفقاً لنوعية استخدام المركبة وذلك للمحافظة على التنوع في السوق وقدرته على تلبية الاحتياجات المختلفة للمستهلكين.
وبحسب المختصين جرى وضع مجموعتين مختلفتين من القيم المستهدفة لسيارات الركوب والشاحنات الخفيفة نظراً للاختلاف في استخدام المستهلك لهذين النوعين من المركبات, علاوة على ذلك، تمَّ تحديد القيم المستهدفة لاقتصاد الوقود لكل نوع من المركبات استناداً إلى المساحة القائمة بين العجلات الأربع للمركبة وجرى كذلك اختيار المساحة القائمة بين العجلات الأربع، بديلا عن الوزن، لتمكين الشركات المصنّعة للسيارات من الاستخدام الفعال لتكنولوجيات تخفيف وزن المركبات في بلوغ أهداف كفاءة الطاقة, كما يهدف المعيار إلى تحفيز الشركات المصنّعة للمركبات على إدخال أحدث تكنولوجيات كفاءة الطاقة إلى المملكة العربية السعودية، وتخفيض استيراد المركبات المجهزة بتكنولوجيات قديمة ولا تتوافق مع حاجات السوق, وبالنسبة للمركبات الجديدة، سوف تتوفر للشركات المصنّعة للسيارات المرونة لتقرير النهج الذي ستعتمده لتلبية القيم المستهدفة المحددة في هذا المعيار، وسيسمح لها بتوزيع متوسط اقتصاد الوقود على جميع أسطول مركباتها بدلاً من تلبية تلك القيم المستهدفة لكل مركبة بصورة إفرادية.
تجدر الإشارة إلى أن المعيار يمنح العديد من المزايا المرنة بهدف تمكين الشركات المصنِّعة للسيارات من تحقيق القيم المستهدفة لاقتصاد الوقود, إذ سوف تتمكن الشركة المصنّعة للسيارات من أن تراكم رصيداً دائناً لاقتصاد الوقود ناتج عن تجاوز القيم المستهدفة لاقتصاد الوقود خلال دورة تطبيق معينة، وسوف تحدد صلاحية الرصيد الدائن لاقتصاد الوقود بخمس دورات تطبيق.
وتستطيع الشركة المصنّعة للسيارات أيضاً تحويل الرصيد الدائن المتراكم لاقتصاد الوقود بشكل غير محدود وعلى أساس نسبة عشرة إلى ثمانية (أي أن الرصيد الدائن لعشر سيارات ركوب يساوي الرصيد الدائن لثماني شاحنات خفيفة) بين فئتي المركبات بغية تحقيق التزامها بالمعيار
ويُغطي المعيار متطلبات اقتصاد الوقود في المركبات المستعملة الواردة إلى جانب الجديدة وتعرف القيم المستهدفة لاقتصاد الوقود للمركبات المستعملة الواردة بمعيار الحد الأدنى المطلق لاقتصاد الوقود لكل مركبة بغض النظر عن خواصها، وقد تمَّ وضع قيمتين مستهدفتين منفصلتين لاقتصاد الوقود لكل فئة من المركبات (أي سيارات الركوب والشاحنات الخفيفة).
وتكمن المصلحة الوحيدة للمملكة بالنسبة لوضع معايير لاقتصاد الوقود في تقليص نمو الطلب المحلي على مختلف أنواع الوقود المستخدمة في قطاع النقل دون المساس بمتطلبات المستهلك، وبالتالي جرى اعتماد آلية تطبيق تضمن أن تحقق جميع الشركات المصنّعة للسيارات القيم المستهدفة المحددة لاقتصاد الوقود على المدى الطويل.
يذكر أن المختصون في البرنامج أكدوا أن تطبيق المرحلة الثانية من "بطاقة اقتصاد الوقود" بدأ على موديلات 2019 ، حيث تم إضافة مستوى إضافي سابع في البطاقة وهو "ممتاز+".

أكمل القراءة
انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عالم الاعمال

«مازيراتي» تجتمع بالهيئات الحكومية والنقابية لمناقشة مستقبل مصنعها في مودينا

التقى في مكاتب «مازيراتي» بشارع شيرو مينوتي في مودينا، هيرالد جاي ويستر، الرئيس التنفيذي لشركة «مازيراتي»؛ مع بالما كوستي، المستشارة الحكومية للأنشطة الإنتاجية في إقليم إميليا رومانيا؛ وجيان كارلو موزاريلّي، عمدة مودينا، إضافة إلى ممثلي النقابات؛ لمناقشة مستقبل مصنع «مازيراتي» في مودينا.
وأكدت هذه الاجتماعات على الرسالة الاستراتيجية للمصنع التي نصت عليها خطة «مجموعة فيات كرايسلر آوتوموبيلز» الصناعية عام 2018، التي تُعاد مراجعتها حالياً. حيث سيتم تكريس المصنع لإنتاج السيارات الرياضية عالية الأداء والتقنية انسجاماً مع قيم «مازيراتي» وتقاليدها التي تمارس نشاطها في مودينا منذ عام 1939.
ويساعد ذلك على توظيف خبرات فريق إنتاج سيارات «مازيراتي» التي تتطلب إمكانات ودورة تصنيع خاصة يتضافر فيها الابتكار والحرفية مع الاهتمام الصارم بالتفاصيل وتطبيق أعلى معايير الجودة ليتم تصنيع منتجات حصرية فريدة تمثل فخر الصناعة الإيطالية حول العالم.
وتتضمن الخطة تحديث وتجديد خطوط الإنتاج بدءاً من الخريف المقبل. وسيتم خلال النصف الأول من العام المقبل إطلاق أول النماذج الإنتاجية لطراز جديد كلياً من سيارات «مازيراتي» الرياضية.
وشدد الرئيس التنفيذي على الدور المحوري لمصنع مودينا ضمن خطة «مازيراتي» الصناعية 2018 – 2022، وأكد استمرار الإنتاج وتطبيق الخطة التي تسعى لتحديث وتجديد خطوط الإنتاج؛ تمهيداً لإطلاق الطرازات الجديدة.

أكمل القراءة

عالم الاعمال

«دراجر» تفتتح المبنى الجديد لمقرها الرئيسي في الرياض


استمراراً لمسيرة النجاح؛ افتتحت شركة «دراجر العربية المحدودة»، مؤخراً، المبنى الجديد لمقرها الرئيسي في مدينة الرياض، بحضور ستيفن دراجر، الرئيس التنفيذي للشركة، والشيخ فهد العذل رئيس شركة «فال العربية القابضة»، وعدد من المختصين ومنسوبي الشركة.
وأعرب الرئيس التنفيذي ستيفن دراجر، عن سعادته بافتتاح المبنى الجديد للشركة الرائدة في مجالات التكنولوجيا الطبية والسلامة، وأثنى خلال الكلمة التي ألقاها، على تطور الكوادر المحلية العاملة بجميع أقسام الشركة من مهندسين وإداريين واختصاصيين موزعين في مختلف أقسام الشركة من مبيعات وتسويق وصيانة وغيرها، مشيراً إلى أن المقر الرئيسي يشمل معرضاً لأبرز الأجهزة الخاصة بالشركة، إضافة إلى ما شهدته نظم الرعاية الصحية خلال السنوات الأخيرة من تزايد في استخدام الأجهزة الطبية المتطورة في تشخيص وعلاج الأمراض وتحسين الرعاية الحرجة، عن طريق استخدام التكنولوجيا المتطورة المدعومة بمهارات المختصين من الكفاءات الوطنية المتميزة التي تتمتع بمستوى رفيع من التأهيل في مجال تطوير وتشغيل وصيانة الأجهزة الطبية والمستشفيات؛ لهدف تحقيق العلاج عن طريق التشغيل الآلي، سواء بطريق مباشرة أو غير مباشرة.
وكشف دراجر، عن أنه «لدينا خطط توسعية استراتيجية داخل السوق السعودية التي تُعدُّ إحدى أهم الأسواق الواعدة في المنطقة، وذلك وفق (رؤية المملكة العربية السعودية 2030)، التي تعمل على رفع الكفاءة والاستدامة في القطاع الصحي خلال السنوات المقبلة».

أكمل القراءة

عالم الاعمال

فندق «النيل ريتز – كارلتون القاهرة» يقدم عروضاً خاصة لحفلات الزواج


يقدم فندق «النيل ريتز – كارلتون القاهرة» عروضه الخاصة لحفلات الزواج ولتحقيق حلم العمر، وصناعة ذكريات تخلد طول العمر في يوم مليء بالفرحة والبهجة، في قاعة الفرح، حيث الأضواء والموسيقى الساحرة في قاعات الفندق المتميزة.
ويقدم فندق «النيل ريتز – كارلتون القاهرة» ثلاثة أماكن رائعة مثالية للاحتفالات قبل الزفاف وحفلات الزفاف الفخمة، كما أن موقع الفندق المطل على النيل، وتاريخه العريق يضيفان لمسة من الأناقة المتطورة إلى يوم الزفاف؛ فإن قاعة «ألف ليلة وليلة» لا مثيل لها، وتعد القاعة الأكثر شعبية في القاهرة التي أقيم بها المئات من حفلات الزفاف البارزة على مدار الخمسين عاماً الماضية.
وتحاط قاعة «ألف ليلة وليلة» بجدران فخمة بشكل مميز تضيف لمسة من الرفاهية التي لا يمكن أن تنسى. حيث تمتد القاعة إلى مساحة 924 متراً مربعاً، وتستقبل ما يصل إلى 600 ضيف، كما يوجد أيضاً أماكن مخصصة لإقامة حفلات ما قبل الزفاف، حيث يمكن تقسيم القاعة إلى ثلاثة أماكن أصغر.
ولحفلات الزفاف من حيث الحجم والأناقة، فإن قاعة «القاهرة» الرائعة تتناسب مع المشهد الجميل، مع نافورة مثيرة تقود الضيوف إلى بهو واسع، إضافة إلى ثريات رائعة، وجدران فخمة، وإضاءة مبهجة تخلق أجواء رائعة في القاعة الرئيسية، فإن القاعة واسعة ترحب بالضيوف وتوفر لهم أرقى الخدمات.

أكمل القراءة

تصنيفات

Advertisement

مجلة مقالات أون لاين الإلكترونية

“في كل عرس له قرص”

“في كل عرس له قرص”

ناصر الظاهري ميزة «صاحبنا» أن له في كل عرس قرصاً، مطلوب دائماً، ومتواجد دائماً، يمكنه أن يدلي بدلوه في كل بئر، ويمكنه أن يكون «محللاً» سياسياً واجتماعياً واستراتيجياً وشرعياً حين يحتاج الأمر، هو حبيب الكل، ومعبود الفضائيات، ولا يؤمن بوسائل التواصل الاجتماعي، لأنها لا تدفع، ويعدّها شغل أولاد. – يمكن أن تتصل به قناة «ديسكفري […]

تابعنا على تويتر

متداول