Connect with us

تكنولوجيا

القمة العالمية للحكومات توصي بدمج الاستدامة في التعليم

أوصت جلسات القمة العالمية للحكومات 2019، بضرورة اتخاذ حكومات العالم خطوات عملية لدمج الاستدامة بالتعليم، لغرس مبادئها بصورة سليمة في عقول أجيال المستقبل.

وضمن حوارات مستقبل التعليم أشار خبراء إلى تجارب عالمية رائدة تمكنت من تحقيق أثر عالمي، بعد أن مهد تعزيز مبادئ الاستدامة في المدارس الابتدائية في نشوء مبادرات نابعة من الأطفال، لحماية البيئة والتأثير على صناع القرار.

وفي جلسة حملت عنوان «قادة الاستدامة لمستقبل أفضل» تحدث مؤسس شركة جرين باي جون، جون ألكسندر هاردي، عن تجربته في إندونيسيا، وتأسيسه للمدرسة الخضراء في بالي، التي تعتمد الطاقة النظيفة، وتوفر بيئة تحفز الطلاب على الابتكار ودمج الممارسات البيئية والصحية في أعمالهم اليومية، وتغرس مبادئ الاستدامة في نفوسهم. ونتيجة ذلك، خرج بعض الطلاب بعدد من المبادرات التي لاقت اهتمامًا عالميًا؛ منها مبادرة «باي باي بلاستيك» التي مهدت الطريق لإصدار قرار حكومي في بالي يحظر استيراد واستخدام الأكياس البلاستيكية، ومبادرة أخرى لصنع وبيع الملابس المصنوعة من مواد عضوية بالكامل يعود ريعها لصالح الطلاب الفقراء الذين يجدون صعوبة في تغطية التكاليف المدرسية، ومبادرات بيئية أخرى كانت وليدة غرس مفهوم الاستدامة والاهتمام بالبيئة في وجدان وأسلوب حياة الطلاب منذ الصغر؛ وفقًا لوكالة الأنباء الإماراتية.

القمة العالمية للحكومات

وانطلقت فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات في إمارة دبي يوم الأحد الماضي، وستستمر حتى يوم الثلاثاء المقبل، وسط تركيز من دولة الإمارات العربية المتحدة على تحفيز الإبداع والابتكار لأجيال المستقبل في إطار تعزيز التنمية المستدامة.

وتدعم القمة توجه الحكومات للتعاطي الصحي مع المتغيرات المتسارعة والثورة الصناعية الرابعة، مؤكدة على ضرورة التركيز على الإبداع والخيال والابتكار والعمل كنهج عمل للشباب.

ويشارك في القمة أكثر من 4 آلاف شخصية من 140 دولة؛ من بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء وقادة رأي، وقيادات 30 منظمة دولية، بالإضافة لاستضافة 600 متحدث من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية تفاعلية، تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية إلى جانب أكثر من 120 مديرًا ومسؤولًا في شركات عالمية بارزة.

The post القمة العالمية للحكومات توصي بدمج الاستدامة في التعليم appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تكنولوجيا

دراسة توسع الكون

أكمل القراءة

تكنولوجيا

إيلون ماسك يقترح حلًا آخر لتسخين المريخ بالاعتماد على الأقمار الاصطناعية العاكسة لأشعة الشمس

إعادة تشكيل المريخ

أعلن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة سبيس إكس، منذ العام 2015 عن أفكاره لتغيير جو المريخ ليشبه الأرض باستخدام الأسلحة النووية، ويحتمل أنه يخطط لجعله ملاذًا لأصحاب المليارات.

ويبدو أن لدى ماسك خطة بديلة أخرى لا تخاطر بتحويل الكوكب الأحمر إلى كارثة نووية ضخمة بكامل حجم الكوكب. إذ نشر تغريدة على حسابه في تويتر؛ قال فيها إن «فكرة وجود آلاف الأقمار الاصطناعية العاكسة للأشعة الشمسية لتدفئة المريخ أكثر منطقية من فكرة الشمس الاصطناعية.»

مرايا مريخية

وليست الفكرة جديدة تمامًا إذ سبق أن اقترح ريجل ويدا، الطالب الجامعي من جامعة أريزونا الأمريكية في العام 2006، استخدام المرايا المدارية لتحويل جو المريخ ليشبه الأرض، وحصل إثر ذلك على زمالة وكالة الإدارة الأمريكية للملاحة الجوية والفضاء (ناسا.)

وذكر ويدا في ورقة بحثية نُشِرت في العام 2007، إن فكرته قائمة على وجود «شبكة من 200 إلى 300 عاكس بقطر 150 مترًا بشكل متراص أو على شكل سلسلة مجموعات صغيرة مجمعة» لتدفئة سطح المريخ.

شموس اصطناعية

وكان ماسك قد شرح خطته النووية للمريخ على تويتر، إذ اقترح إسقاط «سيل متواصل من انفجارات الانصهار النووي فوق الغلاف الجوي للمريخ لتكوين شمس اصطناعية.» موضحًا أن الشمس ما هي إلا «انفجار نووي حراري هائل.»

ولا يمكن تنفيذ خطة ماسك النووية إن لم تغير ناسا موقفها من المسألة، إذ وجدت أبحاث الوكالة منذ أكثر من عام أن ذلك لن يكفي لتحويله إلى ما يشبه الأرض.

The post إيلون ماسك يقترح حلًا آخر لتسخين المريخ بالاعتماد على الأقمار الاصطناعية العاكسة لأشعة الشمس appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

العلماء سيستخدمون حاسوبًا فائقًا لمحاكاة الكون

الكون

يخطط العلماء لاستخدام حاسوب ميرا الفائق الموجود في مختبر أرجون الوطني التابع لوزارة الطاقة الأمريكية في إنتاج محاكاة معقدة للكون المرئي.

وذكر مختبر أرجون في بيانٍ صحافي أن خريطة النجوم الجديدة ستعتمد على البيانات الجديدة للأقمار الاصطناعية والتلسكوبات الموجودة في جميع أنحاء العالم، ويُتَوقع أن تصبح مرجعًا مهمًا للأبحاث الكونية مستقبلًا. وبالإضافة إلى إنتاج خريطة شاملة للسماء، يأمل علماء المختبر أن تساعدهم المحاكاة في تتبع الطاقة والمادة المظلمتين.

نجم لامع

ذكر البيان الصحافي أن المحاكاة الجديدة ستستخدم القدرات القصوى لحاسوب ميرا. إذ كرست كاترين هيتمان، التي تقود المشروع، قدرًا ضخمًا من الموارد الحاسوبية لإنتاج الخريطة. وعلى الرغم من ذلك سيحتاج الفريق إلى بذل مجهود كبير للتعامل مع المحاكاة وتحليل البيانات الناتجة عنها.

وقالت هيتمان في البيان الصحافي «سيساعد تحويل المحاكاة إلى سماء اصطناعية تشبه بيانات الرصد ذات الأطوال الموجية المختلفة، عددًا كبيرًا من المشاريع العلمية.»

ويتوقع الفريق أن يستخدم العلماء الخريطة الجديدة لأعوام قادمة بمجرد الانتهاء منها، وربما ننتج خريطة أفضل عندما تتطور تقنيات الحواسيب الفائقة.

The post العلماء سيستخدمون حاسوبًا فائقًا لمحاكاة الكون appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة

تصنيفات

Advertisement

مجلة مقالات أون لاين الإلكترونية

سعادة المتقاعدين

سعادة المتقاعدين

محمد القبيسي يعدُّ الراتب العمود الفقري في حياة معظم الموظفين، علاوة على الخدمات التي توفرها الدولة لجميع فئات أبنائها من مواطنين ومقيمين على أرضها، من تعليم وصحة وخدمات اجتماعية وفعاليات ثقافية أم ترفيهية وسُبل نقل ذات جاهزية عالية وسواها. اليوم نتطلَّع إلى مستقبل سعيد تسعى الحكومة الرشيدة جاهدة لتحقيقه تحت شعار «سعادة المواطن أولوية في […]

تابعنا على تويتر

متداول