Connect with us

عالم الاعمال

«رأس المال الجريء» يسعى لتعزيز الشراكات بين المبتكرين ورواد الأعمال في السعودية

الشركات المدعومة تنمو بنسبة 51 %
أعلنت جمعية «رأس المال الجريء والملكية الخاصة» في السعودية، عن خطتها بالعمل على تشجيع التعاون بين رواد الأعمال والشركات المبتكرة والمنشآت التي تحظى بفرص واعدة للنمو، وبين الجهات الاستثمارية المتخصصة في رأس المال الجريء والملكية الخاصة.
وأكدت الجمعية أن خطتها تشمل إطلاق قاعدة بيانات معتمدة لتكون مصدرا رئيسيا للمعلومات والأبحاث والنشرات والدراسات، وتنظيم المؤتمرات والندوات واللقاءات المتعلقة برأس المال الجريء والملكية الخاصة، فضلا عن تقديم الدعم الفني والاستشارات للمهتمين والأعضاء والجهات المعنية في دعم القطاع.
وتسعى جمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة في السعودية، والتي شُكلت حديثا لتكون جمعية مهنيّة ممثلة للقطاع في المملكة، لتحفيز الاستثمار في السعودية من خلال زيادة الوعي بالقطاع وتشجيع المزيد من الشراكات الهامة بين المتخصصين في مجال الاستثمار الجريء والملكية الخاصة.
وقال عبد الرحمن طرابزوني، رئيس مجلس إدارة الجمعية الجديدة، إن قطاع رأس المال الجريء والملكية الخاصة عالميا ينمو بصورة أسرع من النمو الذي يحققه الاقتصاد، منوها أنه في حين تسجل الشركات المدعومة من الملكية الخاصة نموا أسرع بـ33 في المائة من الاقتصاد، تصل هذه النسبة إلى 51 في المائة بالنسبة للشركات المدعومة من الشركات العاملة في الرأس المال الجريء.
وأشار طرابزوني في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إلى أهمية تكامل جهود كافة أطراف المنظومة في تعزيز وتنشيط مجال رأس المال الجريء والملكية الخاصة، لافتاً إلى أن الوصول إلى الأسواق والتمويل وتوظيف الكفاءات من أبرز التحديات التي تواجه نمو القطاع. ولفت إلى أن الشركات المدعومة من جهات استثمارية متخصصة في الرأس المال الجريء تحقق نمواً في الوظائف بمعدل 3 أضعاف أكثر من الشركات المماثلة التي لا تحظى بهذا الدعم، موضحاً بالمثل أن الشركات المدعومة من مؤسسات استثمارية متخصصة في الملكية الخاصة تقل نسبة فشلها بنسبة 50 في المائة عن شركات مماثلة لا تحظى بهذا الدعم.
وشدد طرابزوني على ضرورة النهوض بالقطاع لكونه إحدى أهم الأدوات لخلق القيمة الجديدة وتنويع الاقتصاد، منوها أن الفرصة متاحة لاستثمارات الملكية الخاصة ورأس المال الجريء في المملكة لأن تحظى بالاهتمام المطلوب مقارنة باقتصادات ناشئة مثل كوريا الجنوبية وسنغافورة أو باقتصادات متقدمة كالولايات المتحدة وغيرها.
ولفت إلى أن تلك الدول، سجلت معدلات خلق قيمة جديدة ونمو عالية مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي، مدفوعة بالدعم الحكومي في بعض الدول أو بقطاع خاص ناضج في الدول الأخرى، مؤكدا أن مواكبة هذا الحراك العالمي المتقدم وتطويره هو إحدى ركائز عمل الجمعية.
وقال طرابزوني: «عازمون أن تكون الجمعية محركا لتطوير وتسريع وتيرة الاستثمارات في مجال رأس المال الجريء والملكية الخاصة في المملكة وأن تعزز من التعاون والابتكار والنمو في القطاع بما يواكب الحراك العالمي المتقدم».
من جانبه قال أحمد الجاسر، الرئيس التنفيذي للجمعية: «نسعى لتأسيس منصّة تجمع بين المتخصصين في الاستثمار الجريء والملكية الخاصة وتزيد مستوى الوعي العام بهذا المجال، ولإفساح المجال أمام شراكات مهمة تعزز دور القطاع، وتضمن المحافظة على الزخم اللازم للاستعداد للمستقبل».
وشدد الجاسر، على ضرورة التزام الجمعية بأفضل الممارسات المعتمدة في القطاع، متطلعا إلى إطلاق خطط تأسيس لبيئة مثالية لرواد الأعمال تزيد من التنافسية وتنوع الأنشطة الاقتصادية في المملكة.
وتأسست الجمعية بموجب قرار صادر عن مجلس الوزراء، وتهدف لتعزيز دور قطاع رأس المال الجريء والملكية الخاصة في المملكة، وتطوير أخلاقيات العمل وترسيخ أفضل المعايير المهنيّة في هذا المجال ودعم نمو الاقتصاد السعودي، بالإضافة لوضع آليات تُسهم بتطوير وتحسين الأنظمة والسياسات المتعلقة بالقطاع.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عالم الاعمال

صندوق النقد: قرارات الحكومة التنزانية تضر باقتصاد البلاد

دار السلام ترد بحجب التقرير
قال صندوق النقد الدولي، في تقرير، إن اقتصاد تنزانيا يتضرر بشكل كبير جراء «السياسات (الحكومية) التدخلية، والتي لا يمكن التنبؤ بها».
وأوضح صندوق النقد الدولي في بيان على موقعه الإلكتروني أن تنزانيا رفضت السماح بنشر التقرير، بحسب ما أوردته وكالة «بلومبرغ» الإخبارية.
وأوضحت الوكالة أن المتحدث باسم الحكومة التنزانية حسن عباسي لم يرد على اتصال بهاتفه الجوال من أجل التعليق على النبأ.
وتقول وكالة الأنباء الألمانية إن الاقتصاد التنزاني تضرر بقوة بفعل عدد من القرارات التي تتعلق بالسياسة العامة والتي اتخذتها حكومة الرئيس جون ماجوفولي.
وخلال حقبة ماجوفولي، تعرض كثير من ممثلي شركات التعدين وخدمات الهاتف المحمول المتورطة في نزاع مع الدولة للسجن، كما تطالب الحكومة شركة تعدين الذهب «أكاسيا ماينينغ» بضرائب تصل إلى 190 مليار دولار، وهو ما يعادل عائدات الشركة على مدار قرنين من الزمان. وتجري الشركة محادثات في الوقت الحالي مع الحكومة لتسوية المسألة.
وفي معرض تعليق على حجب التقرير، قال جبران قريشي، خبير الاقتصاد بمؤسسة «ستانبيك هولدنجز» للخدمات المالية، ومقرها العاصمة الكينية نيروبي: «سيجعل ذلك الأمر أكثر كلفة حال لجأت (تنزانيا) إلى الأسواق الدولية، خاصة في ظل حقيقة أن اللجوء إلى مصادر ثنائية أو متعددة للحصول على تمويل يعد أكثر تعقيدا بالنظر إلى السياسات التي اتخذتها الحكومة في سبتمبر (أيلول) من العام الماضي».
ومن المخاطر الأخرى التي تواجه ثاني أكبر اقتصاد في شرق أفريقيا التأخير في خطوات تحسين الإدارة المالية، أو عدم اتخاذ ما يكفي من إجراءات في هذا الشأن، بالإضافة إلى الاستثمارات العامة التي تتسم بالاندفاع والتي قد لا تجلب عائدات مرتفعة، بحسب نسخة من تقرير صندوق البنك اطلعت عليها «بلومبرغ».
كان البنك الدولي وافق هذا الشهر على إقراض تنزانيا 1.7 مليار دولار لتمويل مشاريع التنمية خلال العام المالي 2019 – 2020، وذلك بحسب ما أعلنته وزارة المالية التنزانية.
وذكرت وكالة «بلومبرغ» أن هذه الموافقة جاءت بعد لقاء بين نائب رئيس البنك لشؤون أفريقيا حافظ غانم ووزير المالية التنزاني فيليب مبانجو في واشنطن.
وقالت الوكالة إن تمويل مشاريع التعليم ارتفع من 300 مليون دولار إلى 400 مليون دولار، في حين تم زيادة الأموال المخصصة لمشاريع القضاء على الفقر من 300 إلى 450 مليون دولار.
وسوف يتم استخدام بقية قيمة القرض في أعمال تحديث البنية التحتية وقطاعات الزراعة والأمن الغذائي والصحة والطاقة ومناخ الأعمال.
ويشار إلى أن البنك الدولي مول حتى الآن 21 مشروعا في تنزانيا بقيمة 4.8 مليار دولار.

أكمل القراءة

عالم الاعمال

بناء المنازل في أميركا يقترب من أدنى مستوى في عامين


انخفض معدل تشييد المنازل بالولايات المتحدة لأدنى مستوى في عامين تقريبا في مارس (آذار)، جراء استمرار ضعف فئة تشييد الوحدات السكنية لأسرة واحدة، بما يشير إلى أن سوق الإسكان تواصل مواجهة صعوبات على الرغم من انخفاض فائدة الرهن العقاري.
وقالت وزارة التجارة الأميركية أمس إن معدل البدء في تشييد المنازل نزل 0.3 في المائة إلى مستوى سنوي مُعدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 1.139 مليون وحدة الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى منذ مايو (أيار) 2017.
وجرى تعديل بيانات فبراير (شباط) لتُظهر انخفاض معدل البدء في تشييد المنازل إلى وتيرة قدرها 1.142 مليون وحدة بدلا من القراءة المسجلة سابقا البالغة 1.162 مليون وحدة.
وانخفضت تصاريح البناء 1.7 في المائة إلى 1.269 مليون وحدة في مارس (آذار)، وهو أقل مستوى في خمسة أشهر، لتتراجع تصاريح البناء في الوقت الحالي لثلاثة أشهر على التوالي. وتراجعت تصاريح بناء الوحدات السكنية لأسرة واحدة إلى أدنى مستوى في أكثر من عام ونصف العام في مارس في نذير شؤم لنشاط البدء في تشييد المنازل في الأشهر المقبلة.
كان خبراء اقتصاديون استطلعت «رويترز» آراءهم توقعوا زيادة معدل البدء في تشييد المنازل إلى وتيرة قدرها 1.230 مليون وحدة في مارس (آذار).

أكمل القراءة

عالم الاعمال

توقعات بإبقاء المركزي التركي سعر الفائدة مستقراً حتى يوليو

أظهر استطلاع لـ«رويترز» أمس أنه من المتوقع أن يبقي البنك المركزي التركي سعر الفائدة الرئيسي بلا تغيير عند 24 في المائة في اجتماعه هذا الأسبوع، وتوقع خبراء اقتصاديون أن يبدأ البنك تيسير السياسة النقدية في يوليو (تموز) وأن يخفض الفائدة نحو 250 نقطة أساس بحلول نهاية العام.
وتوقع جميع الخبراء الاقتصاديين الستة العشر الذين شملهم استطلاع رويترز أن المركزي التركي سيبقي سعر الريبو بلا تغيير في اجتماع لجنته للسياسة النقدية في الخامس والعشرين من أبريل (نيسان).
وقال المركزي التركي إنه سيبقي على تشديد السياسة النقدية حتى يظهر التضخم تحسنا مقنعا. وقفزت أسعار الغذاء في وقت سابق هذا العام، وهو ما رفع تضخم أسعار المستهلكين إلى نحو 20 في المائة على الرغم من مساع غير تقليدية لخفضه.
وهبطت الليرة التركية نحو 9 في المائة مقابل الدولار الأميركي منذ بداية العام الحالي مع تضررها من مخاوف بشأن احتياطيات البنك المركزي من العملات الأجنبية وتوتر الروابط مع الولايات المتحدة والشكوك التي أحاطت بنتائج انتخابات محلية.
وفي استطلاع رويترز، بلغ متوسط التوقعات لسعر الفائدة الرئيسي بحلول نهاية العام 21.50 في المائة. وفي الاستطلاع السابق توقع خبراء اقتصاديون أن تهبط الفائدة إلى 20.75 في المائة بحلول نهاية العام. وأبقى البنك المركزي سعر الفائدة عند 24 في المائة منذ سبتمبر (أيلول) عندما كان الاقتصاد التركي في خضم أزمة عملة زجت به إلى الركود.

أكمل القراءة

تصنيفات

Advertisement

مجلة مقالات أون لاين الإلكترونية

صبرٌ جميل

صبرٌ جميل

سالم الحارث قد وعد الله عز وجل الصابرين وبشرهم على صبرهم وابتلائهم في أمور دنياهم سواء كان ابتلاء بالنفس ، المرض ، المال ، الولد او لقلة الحيلة  ، فيصبر الانسان الضعيف المبتلى ويحتسب الأجر ، فهل يحتسب اجره في حال شكى لغير القوي الخالق الذي لا ينام والمُطلع على مافي القلوب ؟ كلٌ منا […]

تابعنا على تويتر

متداول