Connect with us

عالم الاعمال

«رأس المال الجريء» يسعى لتعزيز الشراكات بين المبتكرين ورواد الأعمال في السعودية

الشركات المدعومة تنمو بنسبة 51 %
أعلنت جمعية «رأس المال الجريء والملكية الخاصة» في السعودية، عن خطتها بالعمل على تشجيع التعاون بين رواد الأعمال والشركات المبتكرة والمنشآت التي تحظى بفرص واعدة للنمو، وبين الجهات الاستثمارية المتخصصة في رأس المال الجريء والملكية الخاصة.
وأكدت الجمعية أن خطتها تشمل إطلاق قاعدة بيانات معتمدة لتكون مصدرا رئيسيا للمعلومات والأبحاث والنشرات والدراسات، وتنظيم المؤتمرات والندوات واللقاءات المتعلقة برأس المال الجريء والملكية الخاصة، فضلا عن تقديم الدعم الفني والاستشارات للمهتمين والأعضاء والجهات المعنية في دعم القطاع.
وتسعى جمعية رأس المال الجريء والملكية الخاصة في السعودية، والتي شُكلت حديثا لتكون جمعية مهنيّة ممثلة للقطاع في المملكة، لتحفيز الاستثمار في السعودية من خلال زيادة الوعي بالقطاع وتشجيع المزيد من الشراكات الهامة بين المتخصصين في مجال الاستثمار الجريء والملكية الخاصة.
وقال عبد الرحمن طرابزوني، رئيس مجلس إدارة الجمعية الجديدة، إن قطاع رأس المال الجريء والملكية الخاصة عالميا ينمو بصورة أسرع من النمو الذي يحققه الاقتصاد، منوها أنه في حين تسجل الشركات المدعومة من الملكية الخاصة نموا أسرع بـ33 في المائة من الاقتصاد، تصل هذه النسبة إلى 51 في المائة بالنسبة للشركات المدعومة من الشركات العاملة في الرأس المال الجريء.
وأشار طرابزوني في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إلى أهمية تكامل جهود كافة أطراف المنظومة في تعزيز وتنشيط مجال رأس المال الجريء والملكية الخاصة، لافتاً إلى أن الوصول إلى الأسواق والتمويل وتوظيف الكفاءات من أبرز التحديات التي تواجه نمو القطاع. ولفت إلى أن الشركات المدعومة من جهات استثمارية متخصصة في الرأس المال الجريء تحقق نمواً في الوظائف بمعدل 3 أضعاف أكثر من الشركات المماثلة التي لا تحظى بهذا الدعم، موضحاً بالمثل أن الشركات المدعومة من مؤسسات استثمارية متخصصة في الملكية الخاصة تقل نسبة فشلها بنسبة 50 في المائة عن شركات مماثلة لا تحظى بهذا الدعم.
وشدد طرابزوني على ضرورة النهوض بالقطاع لكونه إحدى أهم الأدوات لخلق القيمة الجديدة وتنويع الاقتصاد، منوها أن الفرصة متاحة لاستثمارات الملكية الخاصة ورأس المال الجريء في المملكة لأن تحظى بالاهتمام المطلوب مقارنة باقتصادات ناشئة مثل كوريا الجنوبية وسنغافورة أو باقتصادات متقدمة كالولايات المتحدة وغيرها.
ولفت إلى أن تلك الدول، سجلت معدلات خلق قيمة جديدة ونمو عالية مقارنة بالناتج المحلي الإجمالي، مدفوعة بالدعم الحكومي في بعض الدول أو بقطاع خاص ناضج في الدول الأخرى، مؤكدا أن مواكبة هذا الحراك العالمي المتقدم وتطويره هو إحدى ركائز عمل الجمعية.
وقال طرابزوني: «عازمون أن تكون الجمعية محركا لتطوير وتسريع وتيرة الاستثمارات في مجال رأس المال الجريء والملكية الخاصة في المملكة وأن تعزز من التعاون والابتكار والنمو في القطاع بما يواكب الحراك العالمي المتقدم».
من جانبه قال أحمد الجاسر، الرئيس التنفيذي للجمعية: «نسعى لتأسيس منصّة تجمع بين المتخصصين في الاستثمار الجريء والملكية الخاصة وتزيد مستوى الوعي العام بهذا المجال، ولإفساح المجال أمام شراكات مهمة تعزز دور القطاع، وتضمن المحافظة على الزخم اللازم للاستعداد للمستقبل».
وشدد الجاسر، على ضرورة التزام الجمعية بأفضل الممارسات المعتمدة في القطاع، متطلعا إلى إطلاق خطط تأسيس لبيئة مثالية لرواد الأعمال تزيد من التنافسية وتنوع الأنشطة الاقتصادية في المملكة.
وتأسست الجمعية بموجب قرار صادر عن مجلس الوزراء، وتهدف لتعزيز دور قطاع رأس المال الجريء والملكية الخاصة في المملكة، وتطوير أخلاقيات العمل وترسيخ أفضل المعايير المهنيّة في هذا المجال ودعم نمو الاقتصاد السعودي، بالإضافة لوضع آليات تُسهم بتطوير وتحسين الأنظمة والسياسات المتعلقة بالقطاع.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عالم الاعمال

«مازيراتي» تجتمع بالهيئات الحكومية والنقابية لمناقشة مستقبل مصنعها في مودينا

التقى في مكاتب «مازيراتي» بشارع شيرو مينوتي في مودينا، هيرالد جاي ويستر، الرئيس التنفيذي لشركة «مازيراتي»؛ مع بالما كوستي، المستشارة الحكومية للأنشطة الإنتاجية في إقليم إميليا رومانيا؛ وجيان كارلو موزاريلّي، عمدة مودينا، إضافة إلى ممثلي النقابات؛ لمناقشة مستقبل مصنع «مازيراتي» في مودينا.
وأكدت هذه الاجتماعات على الرسالة الاستراتيجية للمصنع التي نصت عليها خطة «مجموعة فيات كرايسلر آوتوموبيلز» الصناعية عام 2018، التي تُعاد مراجعتها حالياً. حيث سيتم تكريس المصنع لإنتاج السيارات الرياضية عالية الأداء والتقنية انسجاماً مع قيم «مازيراتي» وتقاليدها التي تمارس نشاطها في مودينا منذ عام 1939.
ويساعد ذلك على توظيف خبرات فريق إنتاج سيارات «مازيراتي» التي تتطلب إمكانات ودورة تصنيع خاصة يتضافر فيها الابتكار والحرفية مع الاهتمام الصارم بالتفاصيل وتطبيق أعلى معايير الجودة ليتم تصنيع منتجات حصرية فريدة تمثل فخر الصناعة الإيطالية حول العالم.
وتتضمن الخطة تحديث وتجديد خطوط الإنتاج بدءاً من الخريف المقبل. وسيتم خلال النصف الأول من العام المقبل إطلاق أول النماذج الإنتاجية لطراز جديد كلياً من سيارات «مازيراتي» الرياضية.
وشدد الرئيس التنفيذي على الدور المحوري لمصنع مودينا ضمن خطة «مازيراتي» الصناعية 2018 – 2022، وأكد استمرار الإنتاج وتطبيق الخطة التي تسعى لتحديث وتجديد خطوط الإنتاج؛ تمهيداً لإطلاق الطرازات الجديدة.

أكمل القراءة

عالم الاعمال

«دراجر» تفتتح المبنى الجديد لمقرها الرئيسي في الرياض


استمراراً لمسيرة النجاح؛ افتتحت شركة «دراجر العربية المحدودة»، مؤخراً، المبنى الجديد لمقرها الرئيسي في مدينة الرياض، بحضور ستيفن دراجر، الرئيس التنفيذي للشركة، والشيخ فهد العذل رئيس شركة «فال العربية القابضة»، وعدد من المختصين ومنسوبي الشركة.
وأعرب الرئيس التنفيذي ستيفن دراجر، عن سعادته بافتتاح المبنى الجديد للشركة الرائدة في مجالات التكنولوجيا الطبية والسلامة، وأثنى خلال الكلمة التي ألقاها، على تطور الكوادر المحلية العاملة بجميع أقسام الشركة من مهندسين وإداريين واختصاصيين موزعين في مختلف أقسام الشركة من مبيعات وتسويق وصيانة وغيرها، مشيراً إلى أن المقر الرئيسي يشمل معرضاً لأبرز الأجهزة الخاصة بالشركة، إضافة إلى ما شهدته نظم الرعاية الصحية خلال السنوات الأخيرة من تزايد في استخدام الأجهزة الطبية المتطورة في تشخيص وعلاج الأمراض وتحسين الرعاية الحرجة، عن طريق استخدام التكنولوجيا المتطورة المدعومة بمهارات المختصين من الكفاءات الوطنية المتميزة التي تتمتع بمستوى رفيع من التأهيل في مجال تطوير وتشغيل وصيانة الأجهزة الطبية والمستشفيات؛ لهدف تحقيق العلاج عن طريق التشغيل الآلي، سواء بطريق مباشرة أو غير مباشرة.
وكشف دراجر، عن أنه «لدينا خطط توسعية استراتيجية داخل السوق السعودية التي تُعدُّ إحدى أهم الأسواق الواعدة في المنطقة، وذلك وفق (رؤية المملكة العربية السعودية 2030)، التي تعمل على رفع الكفاءة والاستدامة في القطاع الصحي خلال السنوات المقبلة».

أكمل القراءة

عالم الاعمال

فندق «النيل ريتز – كارلتون القاهرة» يقدم عروضاً خاصة لحفلات الزواج


يقدم فندق «النيل ريتز – كارلتون القاهرة» عروضه الخاصة لحفلات الزواج ولتحقيق حلم العمر، وصناعة ذكريات تخلد طول العمر في يوم مليء بالفرحة والبهجة، في قاعة الفرح، حيث الأضواء والموسيقى الساحرة في قاعات الفندق المتميزة.
ويقدم فندق «النيل ريتز – كارلتون القاهرة» ثلاثة أماكن رائعة مثالية للاحتفالات قبل الزفاف وحفلات الزفاف الفخمة، كما أن موقع الفندق المطل على النيل، وتاريخه العريق يضيفان لمسة من الأناقة المتطورة إلى يوم الزفاف؛ فإن قاعة «ألف ليلة وليلة» لا مثيل لها، وتعد القاعة الأكثر شعبية في القاهرة التي أقيم بها المئات من حفلات الزفاف البارزة على مدار الخمسين عاماً الماضية.
وتحاط قاعة «ألف ليلة وليلة» بجدران فخمة بشكل مميز تضيف لمسة من الرفاهية التي لا يمكن أن تنسى. حيث تمتد القاعة إلى مساحة 924 متراً مربعاً، وتستقبل ما يصل إلى 600 ضيف، كما يوجد أيضاً أماكن مخصصة لإقامة حفلات ما قبل الزفاف، حيث يمكن تقسيم القاعة إلى ثلاثة أماكن أصغر.
ولحفلات الزفاف من حيث الحجم والأناقة، فإن قاعة «القاهرة» الرائعة تتناسب مع المشهد الجميل، مع نافورة مثيرة تقود الضيوف إلى بهو واسع، إضافة إلى ثريات رائعة، وجدران فخمة، وإضاءة مبهجة تخلق أجواء رائعة في القاعة الرئيسية، فإن القاعة واسعة ترحب بالضيوف وتوفر لهم أرقى الخدمات.

أكمل القراءة

تصنيفات

Advertisement

مجلة مقالات أون لاين الإلكترونية

“في كل عرس له قرص”

“في كل عرس له قرص”

ناصر الظاهري ميزة «صاحبنا» أن له في كل عرس قرصاً، مطلوب دائماً، ومتواجد دائماً، يمكنه أن يدلي بدلوه في كل بئر، ويمكنه أن يكون «محللاً» سياسياً واجتماعياً واستراتيجياً وشرعياً حين يحتاج الأمر، هو حبيب الكل، ومعبود الفضائيات، ولا يؤمن بوسائل التواصل الاجتماعي، لأنها لا تدفع، ويعدّها شغل أولاد. – يمكن أن تتصل به قناة «ديسكفري […]

تابعنا على تويتر

متداول