Connect with us

العالم

نتنياهو يقر بشن مئات العمليات ضد أهداف إيرانية في سوريا


أقرّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أمس، أن الطيران الإسرائيلي شنّ يوم الجمعة الماضي غارة استهدفت «مستودعات أسلحة» إيرانية في مطار دمشق الدولي، كما كشف أن الجيش شن مئات العمليات ضد أهداف تابعة لإيران و«حزب الله» خلال السنتين الماضيتين.
وفي كلمة لتوديع رئيس هيئة الأركان العامة للجيش، الفريق غادي أيزنكوت، الذي انتهت فترة خدمته، قال نتنياهو «تحت قيادتك للجيش، عملنا بنجاح كبير لصد التموضع العسكري الإيراني في سوريا».
وأضاف نتنياهو، خلال الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء: «منذ 36 ساعة فقط، هاجم سلاحنا الجوي مستودعات تحتوي على أسلحة إيرانية في مطار دمشق الدولي»، في تأكيد نادر يصدر عن مسؤول إسرائيلي.
وكان رئيس أركان الجيش، المنتهية ولايته، غادي أيزنكوت، قد أجرى سلسلة مقابلات صحافية مع وسائل الإعلام الإسرائيلية والأجنبية، بمناسبة انتهاء ولايته، قال فيها إن «إسرائيل استهدفت آلاف المواقع في سوريا، دون أن تتبنّى المسؤوليّة عن ذلك». وتابع أيزنكوت، أنّ على «الجيش الإسرائيلي أن يركّز جهوده على العدو الإيراني، في مقابل عوامل ثانويّة مثل (حماس)». وأضاف أن الجيش الإسرائيلي «قصف أهدافاً إلى حدّ معيّن حتى قبل عامين ونصف العام. ولكننا لاحظنا، لاحقاً، أن هناك تغييراً كبيراً في الاستراتيجية الإيرانيّة».

أكمل القراءة
انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العالم

“التحالف” يبحث بمأرب سير العمليات العسكرية


اجتمع قائد القوات المشتركة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز، بقادة التحالف العسكريين للقوات العاملة في مأرب من اليمن والسعودية والإمارات، واطلع على آخر المستجدات والموقف العملياتي وسير العمليات العسكرية.
وحضر الاجتماع نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الاحمر، ووزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد علي المقدشي، اللذين اجتمعا لاحقاً مع قادة الوحدات العسكرية اليمنية في كل من المناطق "الثالثة والسادسة والسابعة".
وأكد حضور نائب الرئيس اليمني ووزير الدفاع اليمني لاجتماع قيادة التحالف الأثر الكبير في تأكيد العزم من دول التحالف على مواصلة العمليات العسكرية وطرد الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وتمكين الحكومة الشرعية من بسط سلطتها على كامل التراب اليمني.

أكمل القراءة

العالم

“التحالف” يبحث بمأرب سير العمليات العسكرية


اجتمع قائد القوات المشتركة الفريق الركن فهد بن تركي بن عبد العزيز، بقادة التحالف العسكريين للقوات العاملة في مأرب من اليمن والسعودية والإمارات، واطلع على آخر المستجدات والموقف العملياتي وسير العمليات العسكرية.
وحضر الاجتماع نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن الاحمر، ووزير الدفاع اليمني الفريق الركن محمد علي المقدشي، اللذين اجتمعا لاحقاً مع قادة الوحدات العسكرية اليمنية في كل من المناطق "الثالثة والسادسة والسابعة".
وأكد حضور نائب الرئيس اليمني ووزير الدفاع اليمني لاجتماع قيادة التحالف الأثر الكبير في تأكيد العزم من دول التحالف على مواصلة العمليات العسكرية وطرد الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وتمكين الحكومة الشرعية من بسط سلطتها على كامل التراب اليمني.

أكمل القراءة

العالم

“أطفال الكهف” مجددا.. هل خدعت تايلاند العالم بقصة ملفقة

يوم 23 يونيو الماضي، علق 12 طفلاً تايلاندياً ومدربهم بكرة القدم في كهف طوال 17 يوماً بعد أن غمرته مياه الفيضانات، وحبست قصتهم ومحاولات إخراجهم أنفاس العالم في ذلك الوقت، ثم أعلنت البحرية التايلاندية التي خصصت 40 غواصاً من تايلاند و50 من دول أخرى، أنها تمكنت من إنقاذهم بطريقة اتضح الآن أن تفاصيلها ربما كانت كاذبة وملفقة، بحسب ما كشفه كتاب ألفه البريطاني Liam Cochrane بعنوان “الكهف” وصدر حديثاً في لندن، وفيه يؤكد أن البحرية قامت بتخديرهم وإخراجهم من الكهف، وهم غائبون عن الوعي، لا بالطريقة التي خدعت بها العالم.

الكتاب والأطفال حين كانوا عالقين

وتفاصيل الطريقة التي أعلنت عنها البحرية، هي أنها قامت بتعليم الأطفال البالغة أعمارهم بين 11 إلى 17 سنة، على السباحة والغوص، وتزويد كل منهم بأنبوبة هواء، ثم رافقه غواص أمامه وآخر خلفه، بحيث قطع الأروقة المغمورة بالمياه إلى أن خرج من الكهف، وهو ما تصورته وسائل إعلام عالمية أعجبتها “ديناميكية البحرية وبطولتها” فنشرت رسومات “غرافيك” كالذي تنشره “العربية.نت” أدناه، لتصوير عملية إخراج كل عالق بمفرده سالماً وناجياً، في عملية بدت كأنها عمل بطولي وفريد من نوعه قامت به البحرية.

غرافيك محاكاتي لرواية البحرية التايلاندية عن اخراج كل عالق بمفرده من الكهف

لكن الكتاب يروي قصة مختلفة تماماً، ملخصها أنه تم تخدير العالقين، كلا بمفرده ومن دون أن يعلم زملاؤه ولا أفراد عائلته، سوى قلة انتدبتهم البحرية للمهمة، ومن بعدها تم وضع كمامة أوكسيجين على وجهه، تلاها نقله إلى تحت المياه الغامرة الأروقة وهو غائب عن الوعي، حتى الوصول به إلى مخرج من الكهف.

واستخدموا للمهمة أطباء متخصصين وأقراصاً مناسبة أخبروا كل عالق أنها لإزالة الخوف فقط، ثم تم حقن العالق بالمخدر، ومن بعدها ربط أطرافه كي لا يقوم بنزع كمامة الأوكسيجين فيما لو استيقظ فجأة مما حقنوه به، ولهذا السبب لم يظهر أي عالق من الأطفال أمام من كانوا بالانتظار في الخارج، من ذويهم ومن الإعلام وغيره، بل مضوا بهم إلى المستشفى، وهناك عرفوا ما ألمّ به المؤلف فيما بعد، فنشره في الكتاب، قائلا إنهم فعلوا ذلك لأن أياً من العالقين لم يكن ملماً بالغوص بالمرة، ولم يكن هناك أي حل سوى بسحبهم تحت الماء من حيث لم يكن يدري، فانطبقت عليه الحكمة العربية: مكره أخاك لا بطل.
#صحيفة_قطوف #اخبار #تايلند #الامارات #السعودية #البحرين #الكويت #عمان #مصر #الاردن #سوريا #لبنان #فلسطين #المغرب #تونس #الجزائر #ليبيا #اليمن #موريتانيا #السودان #كتاب

أكمل القراءة

تصنيفات

Advertisement

مجلة مقالات أون لاين الإلكترونية

“في كل عرس له قرص”

“في كل عرس له قرص”

ناصر الظاهري ميزة «صاحبنا» أن له في كل عرس قرصاً، مطلوب دائماً، ومتواجد دائماً، يمكنه أن يدلي بدلوه في كل بئر، ويمكنه أن يكون «محللاً» سياسياً واجتماعياً واستراتيجياً وشرعياً حين يحتاج الأمر، هو حبيب الكل، ومعبود الفضائيات، ولا يؤمن بوسائل التواصل الاجتماعي، لأنها لا تدفع، ويعدّها شغل أولاد. – يمكن أن تتصل به قناة «ديسكفري […]

تابعنا على تويتر

متداول