Connect with us

تكنولوجيا

موظفو أمازون يستمعون إلى محادثاتك مع أليكسا ويسخرون منها

تنصت

تدفع أمازون لآلاف الموظفين حول العالم لمراجعة البيانات الصوتية الصادرة عن المساعد الشخصي الذي طورته الشركة، إلا أن تصرفات الموظفين تزيد من المخاوف حيال الخصوصية والأمان.

تحدثت وكالة بلومبرج مؤخرًا مع سبعة أشخاص اشتركوا في عملية مراجعة البيانات الصوتية مع أمازون، وكُلف كل موظف بمهمة الاستماع إلى التسجيلات الصوتية، ونسخها، والتعليق عليها بهدف مساعدة أليكسا شركة أمازون على فهم الكلام البشري والإجابة على الأسئلة. لكن الموظفون اعترفوا أنهم يتبادلون بعض تلك التسجيلات الخاصةً بطريقة غير لائقة.

ونقلت بلومبرج عن البروفيسور فلوريان شوب من جامعة ميشيغان قوله «أظنُّنا تكيّفنا مع تحقيق هذه الآلات نجاحًا ملحوظًا في مجال تعلم الآلة، لكن يوجد في الواقع جانب يدوي يجب القيام به».

استمع إلى هذا

يُعد هذا العمل مملًا في أغلب الأحيان، لكن عند استماع الموظفين لشيء خارج عن المألوف، فإنه بعضهم يتبادلون تسجيلات أليكسا من خلال غرف محادثة داخلية. ويعود السبب في ذلك أحيانًا إلى أنهم وجدوا التسجيل مسليًا -مثل شخص يغني- لكن في أوقات أخرى، مثلت المشاركة وسيلةً لتخفيف التوتر بعد سماع شيء مزعج، كاستماع الموظفين لتسجيل بدا وكأنه اعتداء جنسي.

عندما سأل الموظفون أمازون عن طريقة تصرفها تجاه حالات مثل هذه، أخبرت الشركة الموظفين أن التدخل ليس مهمتها. وقالت أمازون، في الوقت ذاته، إنها تطبق إجراءاتٍ محددةً عندما يستمع الموظفون لشيء يبدو خطيرًا في تسجيلات أليكسا.

The post موظفو أمازون يستمعون إلى محادثاتك مع أليكسا ويسخرون منها appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تكنولوجيا

تعرف إلى غواصة أوبر “سكوبر” لاستكشاف الحيد المرجاني العظيم

تعرف إلى غواصة أوبر "سكوبر" أول مركبة تستخدمها تطبيقات مشاركة المركبات تحت الماء، إذ تنقل راكبين يوميًا في رحلة لاستكشاف الحيد المرجاني العظيم في أستراليا.

The post تعرف إلى غواصة أوبر "سكوبر" لاستكشاف الحيد المرجاني العظيم appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

زراعة المرجان الخارق

أكمل القراءة

تكنولوجيا

تسلا توظف مقود السيارة ومكابحها في لعبة سباق سيارات جديدة

ترفيه تسلا

تضيف شركة تسلا الأمريكية ألعاب فيديو جديدة دوريًا إلى أنظمة المعلومات والترفيه في مركباتها، إلا أن الإضافة الجديدة تبدو استثنائية مقارنة بجميع إضافاتها السابقة.

وفي ظل انتشار ميزات ألعاب الفيديو ضمن السيارات الحديثة أصبح اعتياديًا عند الناس استخدام قبضة تحكم للعب بعض الألعاب الكلاسيكية؛ مثل لعبة كاب هيد وسلسلة ألعاب شركة آتاري في سياراتهم، إلا أن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، أعلن الخميس الماضي، عن خطط لاستخدام المقود ومكابح السيارة بدلًا من جهاز التحكم التقليدي في لعبة بيج باجي ريسينج2 التي ستضاف إلى سيارات تسلا، وهي لعبة لسباقات السيارات تعمل عادة على الهواتف النقالة.

تجربة الميزة الجديدة

وأعلن ماسك عن الميزة الجديدة من خلال منصة معرض الترفيه الإلكتروني في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، وشاركه في ذلك جيف كيلي، المحرر الصحافي المتخصص بألعاب الفيديو، وتود هاوارد، مدير استوديوهات تطوير ألعاب الفيديو الأمريكية وإنتاجها: بيثيسدا جيم ستوديوز.

وعرض ماسك لقطاتٍ لسائق يلعب اللعبة في سيارة تسلا؛ وأشار إلى أن وجود لعبة سباق ومقود في السيارة يستلزم منا التفكير بالربط بينهما وتوظيف المقود في تلك اللعبة.

ترفيه

ولا نعرف إن كانت الميزة الجديدة ستضر بأنظمة تسلا، إلا أن الجيد أن الميزة لا تشمل استخدام دواسة الوقود في اللعبة، ما يضمن عدم الانحراف نحو حالات خطيرة.

ونقل موقع فايس الأمريكي، عن ماسك، أن «الدخول للعبة لن يحدث إلا خلال توقف السيارة، وستستخدم دواسة المكابح في التحكم بها، وأُرجِّح استخدام عجلة تدوير بدلًا من دواسة الوقود، لتجنب وقوع أخطاء وحوادث.»

The post تسلا توظف مقود السيارة ومكابحها في لعبة سباق سيارات جديدة appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة

تصنيفات

Advertisement

مجلة مقالات أون لاين الإلكترونية

صِراع

صِراع

 كلانا يا صاحبي, عاشقان على ورق.. نُصارِعُ أقدارنا عبثاً, ننسجُ بالوهمِ أحلاماً, و نلهثُ وراءها كيفما اتفق.. أتُرانا احترفنا الكلام, و تراسلنا مكاتيب الغرام, و عند الحقيقة, اختلقنا ألفَ مُفترق.. أم هو الحبُّ شعورٌ مجردٌ, يموتُ إن وضِعَ في إطارٍ أو طبق..

تابعنا على تويتر

متداول