Connect with us

تكنولوجيا

الموجات الصوتية قد تحمل كتلة سالبة

تحديث مهم

نعرف من الفيزياء التقليدية أن الموجات الصوتية تقلبات عديمة الكتلة في الضغط، تنتقل عبر مواد مثل الهواء والماء وطبلة الأذن، ولا تنتقل في الفراغ. ولهذا كان الاكتشاف الجديد بأن للموجات الصوتية كتلة ضئيلة صادمًا للعلماء، إذ كانت الإجابة أمام أعينهم لقرون. ووفقًا لتقرير مجلة ساينتفك أمريكان، يبدو أن للموجات الصوتية كتلة سالبة، وأنها تندفع ببطء إلى الأعلى بدلًا من السقوط على الأرض.

مساعدة صغيرة

وجد بحث جديد نُشر في دورية فيزيكال ريفيو ليترز أن الموجات الصوتية تحمل كميات ضئيلة من الكتلة على صورة فونونات صغيرة تشبه الجسيمات.

واكتشف أحد العلماء المشاركين في الدراسة ظاهرة الجاذبية السلبية هذه سابقًا، لكن ذلك كان مقتصرًا على انتقال الصوت عبر مواد محددة اسمها الموائع الفائقة، والتي تتدفق فيها الموجات دون مقاومة. ولكن في هذه الدراسة الجديدة، وجد الفيزيائيون أن الموجات الصوتية قد تحمل كتلة أيضًا في السوائل التقليدية، وحتى في المواد الصلبة والغازات.

أمام أعيننا

إذا تأكد هذا البحث، فهذا يعني أن علماء الفيزياء كانوا مخطئين بشأن شيء كنا نظن أنه بسيط جدًا لدرجة أنه يُدرَّس في المدرسة المتوسطة. لكن تكرار هذا الاكتشاف الجديد قد يكون صعبًا، لأن التقنيات الحديثة ليست حساسة بدرجة كافية لقياس الكميات الضئيلة من الكتلة، والتي قد تحملها الموجات الصوتية، وفقًا لساينتفك أمريكان. ولا يستطيع العلماء اليوم تفسير تدفق كتلة الفونونات مع الموجات الصوتية.

The post الموجات الصوتية قد تحمل كتلة سالبة appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تكنولوجيا

تعرف إلى غواصة أوبر “سكوبر” لاستكشاف الحيد المرجاني العظيم

تعرف إلى غواصة أوبر "سكوبر" أول مركبة تستخدمها تطبيقات مشاركة المركبات تحت الماء، إذ تنقل راكبين يوميًا في رحلة لاستكشاف الحيد المرجاني العظيم في أستراليا.

The post تعرف إلى غواصة أوبر "سكوبر" لاستكشاف الحيد المرجاني العظيم appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة

تكنولوجيا

زراعة المرجان الخارق

أكمل القراءة

تكنولوجيا

تسلا توظف مقود السيارة ومكابحها في لعبة سباق سيارات جديدة

ترفيه تسلا

تضيف شركة تسلا الأمريكية ألعاب فيديو جديدة دوريًا إلى أنظمة المعلومات والترفيه في مركباتها، إلا أن الإضافة الجديدة تبدو استثنائية مقارنة بجميع إضافاتها السابقة.

وفي ظل انتشار ميزات ألعاب الفيديو ضمن السيارات الحديثة أصبح اعتياديًا عند الناس استخدام قبضة تحكم للعب بعض الألعاب الكلاسيكية؛ مثل لعبة كاب هيد وسلسلة ألعاب شركة آتاري في سياراتهم، إلا أن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، أعلن الخميس الماضي، عن خطط لاستخدام المقود ومكابح السيارة بدلًا من جهاز التحكم التقليدي في لعبة بيج باجي ريسينج2 التي ستضاف إلى سيارات تسلا، وهي لعبة لسباقات السيارات تعمل عادة على الهواتف النقالة.

تجربة الميزة الجديدة

وأعلن ماسك عن الميزة الجديدة من خلال منصة معرض الترفيه الإلكتروني في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، وشاركه في ذلك جيف كيلي، المحرر الصحافي المتخصص بألعاب الفيديو، وتود هاوارد، مدير استوديوهات تطوير ألعاب الفيديو الأمريكية وإنتاجها: بيثيسدا جيم ستوديوز.

وعرض ماسك لقطاتٍ لسائق يلعب اللعبة في سيارة تسلا؛ وأشار إلى أن وجود لعبة سباق ومقود في السيارة يستلزم منا التفكير بالربط بينهما وتوظيف المقود في تلك اللعبة.

ترفيه

ولا نعرف إن كانت الميزة الجديدة ستضر بأنظمة تسلا، إلا أن الجيد أن الميزة لا تشمل استخدام دواسة الوقود في اللعبة، ما يضمن عدم الانحراف نحو حالات خطيرة.

ونقل موقع فايس الأمريكي، عن ماسك، أن «الدخول للعبة لن يحدث إلا خلال توقف السيارة، وستستخدم دواسة المكابح في التحكم بها، وأُرجِّح استخدام عجلة تدوير بدلًا من دواسة الوقود، لتجنب وقوع أخطاء وحوادث.»

The post تسلا توظف مقود السيارة ومكابحها في لعبة سباق سيارات جديدة appeared first on مرصد المستقبل.

أكمل القراءة

تصنيفات

Advertisement

مجلة مقالات أون لاين الإلكترونية

صِراع

صِراع

 كلانا يا صاحبي, عاشقان على ورق.. نُصارِعُ أقدارنا عبثاً, ننسجُ بالوهمِ أحلاماً, و نلهثُ وراءها كيفما اتفق.. أتُرانا احترفنا الكلام, و تراسلنا مكاتيب الغرام, و عند الحقيقة, اختلقنا ألفَ مُفترق.. أم هو الحبُّ شعورٌ مجردٌ, يموتُ إن وضِعَ في إطارٍ أو طبق..

تابعنا على تويتر

متداول