الرئيسية / سياحة وسفر / جناح أميرة موناكو في فندق “دي باريس” يخضع لتجديدات فخمة

جناح أميرة موناكو في فندق “دي باريس” يخضع لتجديدات فخمة

جناح أميرة موناكو في فندق دي باريس يخضع لتجديدات فخمة

احتفلت أميرة موناكو غريس كيلي، في عام 1976، بذكرى زواجها العشرين مع الأمير رينيه الثالث في قبو النبيذ بفندق "دي باريس مونت كارلو" في موناكو، وهذا العام سيتم تكريس إرثها بشكل بارز في الفندق الملكي.

وخضع "جناح الأميرة غريس" الفخم المكون من غرفتي نوم، لعمليات تجديد لمدة أربع سنوات، بقيمة ملايين الدولارات، وبالحفل الذي سيقدمه الفندق ابتداء من شهر فبراير / شباط، يعلن الفندق أنه سيكون "المكان الأكثر تميزا واستثنائية بالريفييرا الفرنسية، وبالمقارنة مع الأجنحة الأخرى في المنطقة، فهو يتميز بذكرياته الخالدة التي تحتل الطابقين السابع والثامن و9،800 قدم مربع (910 متر مربع)، ويضم غرفتي نوم وثلاث صالات وساونا وشرفة واسعة مع حمام سباحة لا متناهي مرتفع، وحوض استحمام من الغرانيت الساخن وإطلالة شاملة على البحر الأبيض المتوسط للأميرة، مع أسعار تبلغ 30.000 يورو أو 40.000 يورو لليلة الواحدة اعتمادا على الموسم، سيقدم الفندق مجموعة من الإضافات لضمان أن الضيوف في الفندق يشعرون بالتدليل المناسب.

وسوف تبدأ تجربتهم في جناحهم من لحظة وصولهم إلى مطار نيس أو في مهبط طائرات الهليكوبتر في موناكو حيث ستأخذهم سيارة خاصة إلى مسافة قصيرة إلى فندق "دي باريس"، وسيتواجد شخصا لمساعدتهم على إتمام عملية تسجيل الوصول داخل جناحهم بالاضافة إلى عددا من الموظفين لتلبية احتياجات الجناح وشاغليه والتدبير المنزلي، كما سيحصل الضيوف أيضا على حانة صغيرة شخصية مزودة بمشروبات مجانية، وفي فصل الشتاء سيتم دعوتهم لاستخدام كشك خاص في منتجع تيرمز مارينز مونت كارلو، أما في الصيف سيتم توفير كوخ على شاطئ مونت كارلو ليكونوا قادرين على مشاهدة اليخوت الفاخرة في طريقهم من وإلى ميناء هركيول، والتمتع باشعة الشمس الدافئة مع الرمال الناعمة.

ويعد إطلاق هذا الجناح الذي يعد واحدا من أكثر التحسينات طموحا منذ وقتا طويلا في أشهر الفنادق في موناكو، ويشكل جزءا من خطة إعادة تطوير أوسع مدتها أربع سنوات، ومن المقرر الانتهاء منها في أواخر عام 2018. جزء من الفنادق الرائدة في العالم، عند تحديث الفندق بالكامل سيضم سبا جديد وحمام سباحة، فناء حديقة، وغرف نوم وأجنحة كاملة، ويوضح الفندق المصنف من فئة خمس نجوم، أن الجناح كان ملاذ الاميرة الفاخر والمفضل. وقد صُمم بمباركة من عائلة موناكو الملكية، التي تبرعت بالأعمال الفنية التابعة للأميرة غريس، والصور العائلية، وأعمالها الأدبية والشعرية المفضلة ضمن مجموعتها الخاصة.

ويُقال إن الأمير ألبرت، نجل الأميرة غريس والأمير رينيه، شارك عن كثب بالتصميم. وحضر هو وشقيقته، الأميرة ستيفاني، افتتاح الجناح خلال نوفمبر/تشرين الثاني العام 2017، ويوجد ذكريات لوالدتهما التي تُوفيت في العام 1982، وُزعت في جميع أنحاء الجناح، على شكل صور من أرشيف القصر، وتشمل إحدى الصور وصولها إلى الفندق لحضور افتتاح العرض الأول لإحدى الأفلام الهوليوودية.

فندق "باريس دي مونتي كارلو" مفتوح جزئيا بينما تقدم أعمال التجديد. ويمكن إجراء الحجوزات من خلال الفنادق الرائدة في العالم. تبلغ تكلفة جناح الأميرة غريس 30.000 يورو (26.150 جنيها إسترلينيا) في الليلة الواحدة.

شاهد أيضاً

تفادي كارثة ارتطام طائرتين إحداهما متجهة إلى شرم الشيخ

كادت طائرة تابعة للأمم المتحدة مقلعة من تل أبيب إلى شرم الشيخ أن تصطدم بطائرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *