الرئيسية / مال وأعمال / النفط قرب أدنى مستوياته في نصف عام رغم ارتفاع «برنت» 1%

النفط قرب أدنى مستوياته في نصف عام رغم ارتفاع «برنت» 1%

ارتفعت أسعار النفط أمس هامشيا لكنها ظلت قرب أدنى مستوياتها في ستة أشهر متأثرة باستمرار تخمة المعروض رغم الجهود التي تقودها «أوبك» لخفض الإنتاج وتعزيز أسواق الخام. وبلغ خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 47.27 دولار للبرميل بزيادة 20 سنتاً أو 0.4 في المئة على سعر التسوية السابقة. كما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 44.71 دولار للبرميل مرتفعاً 10 سنتات أو 0.2 في المئة.
قال متعاملون في أسواق النفط إن الزيادات الطفيفة جاءت نتيجة توقف جزئي محتمل للصادرات في ليبيا. غير أن أسعار الخامين ما زالت منخفضة نحو 13 في المئة منذ أواخر مايو / أيار، حين اتفق كبار المنتجين بقيادة منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» على تمديد العمل بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يومياً لمدة تسعة شهور أخرى حتى نهاية الربع الأول من 2018.
وتساهم زيادة الإنتاج الأمريكي وخصوصاً من شركات التنقيب عن النفط الصخري في ضعف تأثير التخفيضات التي تقودها «أوبك». كما يساهم ارتفاع مستوى الصادرات والإنتاج من روسيا أيضاً في تخمة المعروض الحالية.
في سياق متصل، قال وزير الطاقة في كازاخستان كانات بوزومباييف، إن بلاده ستمتثل للاتفاق العالمي على خفض إنتاج النفط في يونيو/ حزيران ويوليو/ تموز بعد زيادة في الإنتاج على مدى ثلاثة أشهر متتالية. وأوضح بوزومباييف أن الطقس الصيفي الحار سيؤدي إلى تقلص الإنتاج في بعض من أكبر الحقول التي تعتمد على ضخ الغاز في البلاد.
من جانب آخر، قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن إنتاج الخام من امتيازات شركة فنترشال في البلاد وصل إلى 26 ألف برميل يومياً مع الاستئناف التدريجي للإنتاج في الحقول بعد خلاف تعاقدي. وأضافت المؤسسة إنها توصلت إلى اتفاق مؤقت لاستئناف الإنتاج في حقول فنترشال ستتلقى الشركة الألمانية بموجبه ما يكفي من الإنتاج لتغطية نفقات التشغيل.
ويسمح الاتفاق أيضاً للمؤسسة الوطنية للنفط باستئناف الإنتاج في حقول أخرى بعد أن توقف بسبب أمور تتعلق بخطوط الأنابيب الواصلة إليها. وبشكل إجمالي، تسبب النزاع بحسب المؤسسة في تعطل إمدادات تصل إلى نحو 160 ألف برميل يومياً. وجرى استئناف الإنتاج في حقل أبو الطفل الذي تشغله المؤسسة الوطنية للنفط وإيني الإيطالية. وتتوقع المؤسسة أن ينتج الحقل ما بين 50 و60 ألف برميل يومياً.
من ناحية أخرى، كشفت مصادر في قطاع النفط أن صادرات روسيا النفطية لن تسجل تغيراً يذكر في الربع الثالث من العام مقارنة مع الأشهر الثلاثة السابقة. ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي صادرات النفط والكميات المنقولة عبر عبر شركة ترانسفنت المحتكرة لخطوط الأنابيب 61.2 مليون طن في الربع الثالث مقارنة مع 60.5 مليون طن في الربع الثاني الأقصر بيوم.
ومن المتوقع أن يبلغ حجم الإمدادات من موانئ بحر البلطيق 20.20 مليون طن في الفترة من يوليو/ تموز إلى سبتمبر/ أيلول بارتفاع طفيف عن 20.15 مليون طن في الفترة من إبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران، حسبما قالت المصادر.
وأضافت المصادر أن الصادرات من ميناء نوفوروسيسك على البحر الأسود سترتفع إلى 8.62 مليون طن من 8.25 مليون بينما ستتراجع عمليات التسليم من ميناء كوزمينو على المحيط الهادي إلى 7.8 مليون طن من 8.05 مليون في الربع الثاني. (رويترز)

شاهد أيضاً

الغاز المسال يمثل 40% من تجارة الغاز 2040

قال الأمين العام لمنتدى الدول المصدرة للغاز، سيد محمد حسين عادلي، إن الغاز الطبيعي المسال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *